معلومات لابد أن تعرفها عن دواء أكتوس

أكتوس هو دواء لمرض السكرى، يعمل أكتوس عن طريق زيادة حساسية/ زيادة إستجابة خلايا الجسم للأنسولين وهذا يؤدى إلى إستهلاك المزيد من سكر الدم إلى الخلايا مما يؤدى إلى تخفيض مستويات سكر الدم. يمكن استخدام أكتوس بمفرده ، ولكنه يؤخذ بشكل شائع بجانب الميتفورمين و/ أو الأدوية المضادة لمرض السكر الأخرى. فى العادة يوصف الـ أكتوس  جنبًا إلى جنب مع برنامج غذائي وممارسة التمارين الرياضية للسيطرة على ارتفاع نسبة السكر في الدم فى مرضى السكري من النوع الثانى.

تأثير أكتوس كخافض لنسبة السكر في الدم يعمل فقط في وجود الأنسولين الداخلي. لذلك لا ينبغي أن يوصف أكتوس لعلاج داء السكري من النوع الأول أو الحماض الكيتوني السكري ، لأنه لن يكون فعالاً في هذه الحالات.

مرض السكر من النوع الأول: هو حالة يكون فيها الجسم غير قادر على أنتاج الانسولين، و فى العادة ما يظهر هذا النوع فى فترات الحياة المبكرة أو مع الولادة. و يعتمد مريض السكر من النوع الأول على الأنسولين بشكل أساسى. أما مرض السكر من النوع الثانى: هو حالة معروفة أيضا بــ ( السكر الحقيقى الغير معتمد على الإنسولين) أو ( سكر البالغين). هذا  النوع من مرضى السكر لا يعتمدون على الأنسولين ، و غالباً ما يظهر هذا النوع من السكر عندما يبلغ الإنسان 30 سنة أو اكثر.من الرابط هنا يمكنك التعرف على الفرق بين مريض السكر من النوع الأول و مريض السكر من النوع الثانى.

كيف يعمل أكتوس؟

يحسن/ يخفض أكتوس مستويات السكر فى الدم عن طريق تحسين إستجابة الخلايا المستهدفة للأنسولين؛ و أيضا يقلل من إمكانية تخليق الجلوكوز/ السكر من الكبد. يعتمد عمل دواء أكتوس على وجود الانسولين فى الجسم( المريض بداء السكرى من النوع الأول، لا يفرزة جسمة( البنكرياس) هرمون الأنسولين من الأساس، لذلك فإن عقار أكتوس غير مناسب لهذة الفئة من المرضى).

متى يصف لك طبيبك أكتوس؟

يوصف عقار أكتوس لمرضى السكري من النوع 2 الذين لا يمكن التحكم فى مستويات جلوكوز/ سكر الدم  لديهم بشكل كافٍ ( عندما تكون نتائج إختبارات السكر التراكمى مرتفعة، الـ HbAc1 أكبر من 7%).

فى العادة يصف الأطباء عقار أكتوس مع الميتفورمين(مثل السيدوفاج أو الجلوكوفاج) أو السلفونيل يوريا(مثل دياميكرون أو دوانيل) ، عندما يكون هناك سبب طبى يمنع الجمع بين الميتفورمين والسلفونيل يوريا .

يمكن أن يصف الأطباء عقار أكتوس مع الأنسولين في مرضى السكري من النوع 2 عندما تكون نسبة السكر التراكمى أكبر من 7% على الرغم من إستخدام الأنسولين بالإضافة إلى الميتفورمين أو السلفونيل يوريا .من الرابط هنا يمكنك التعرف على المزيد من المعلومات عن طبيعة و  أهمية إختبار/ فحص السكر التراكمى.

الجرعات المقترحة

  • الجرعة المعتادة لـ بيوجليتازون( المكون النشط فى أكتوس) هى من 15 إلى 30 مجم، مرة واحدة يومياً . و يمكن ان تزيد الجرعة، بحد أقصى، إلى 45 مجم يومياً.
  • يجب مراقبة وظائف الكبد فى بداية العلاج، و كل 3 أشهر خلال فترة العلاج بـ أكتوس .
  • فى حال التناول المتزامن لــ أكتوس مع أدوية محفزة لإفراز الأنسولين (مثل السلفونيل يوريا): يجب تقليل جرعة الأدوية المفرزة للأنسولين.
  • فى حال التناول المتزامن لــ أكتوس مع الأنسولين: يجب خفض جرعة الأنسولين بنسبة 10 إى 25 %.

الآثار السلبية

فيما يلى بيان بالآثار الجانبية التى فى العادة ما تترافق مع إستعمال أكتوس :

  1. الوذمة و إحتباس السوائل و تورم فى الجسم عند استخدام الـ أكتوس مع السلفونيل يوريا أو الأنسولين (تصيب أكثر من 10 % من المرضى).
  2. نقص السكر في الدم (يحدث فى حوالى 27 ٪ من المرضى).
  3. عدوى الجهاز التنفسي العلوي ( يصيب 13 ٪ من المرضى).
  4. الصداع ( يصيب 9 ٪ من المرضى).
  5. فشل القلب ( يصيب 8 ٪ من المرضى).
  6. التهاب الجيوب الأنفية ( يصيب 6 ٪ من المرضى)
  7. زيادة إحتمالية كسر العظام.
  8. إلتهاب البلعوم.
  9. ألم عضلي .

الحمل و الرضاعة الطبيعية

الحمل: البيانات المحدودة مع بيوجليتازون في النساء الحوامل ليست كافية لتحديد الخطر جدير بالذكر أن هناك مخاطر على الأم والجنين مرتبطة بمرض السكرى الغير خاضع للسيطرة أثناء الحمل ؛ مرض السكري الغير خاضع للسيطرة في الحمل يزيد من مخاطر تعرض الأم للحماض الكيتوني السكري ، وتسمم الحمل ، والإجهاض التلقائي ، والولادة قبل الأوان. كما أن مرض السكري الذي يتم التحكم فيه بشكل سيء يزيد من خطر إصابة الجنين بالعيوب الخلقية.

الرضاعة: لا توجد معلومات بشأن إفراز بيوجليتازون في حليب الإنسان ، أو التأثيرات على الرضيع الذي يرضع ، أو التأثيرات على إنتاج الحليب ؛ و يجب النظر في الفوائد الصحية للرضاعة الطبيعية إلى جانب حاجة الأم السريرية للأكتوس وأي آثار ضارة محتملة على الرضيع الذي يرضع من أم تتعالج بـ أكتوس.

أكتوس
أكتوس

اقرأ أيضا مقال: معلومات لم يخبرك بها طبيبك عن أكتوس- من الرابط هنا.

بدائل أكتوس 15 مجم أقراص

فيما يلى بيان بأسماء الأدوية( العلامات التجارية) المتوفرة فى الصيدليات المصرية، والتى يحتوى القرص الواحد من آى منها على 15 مجم من مادة الــ بيوجليتازون، و جميع الأدوية المذكورة لاحقاً تعتبر بدائل مناسبة لبعضها البعض.

  1. أكتوس 15 مجم أقراص– Actos 15 mg tablet.
  2. ديابيتين 15 مجم أقراص– Diabetin 15 mg tablet.
  3. إنسيودين 15 مجم أقراص– Ensudyne 15 mg tablet.
  4. جلوستازون 15 مجم أقراص– Glustazon 15 mg tablet.
  5. جلوستين 15 مجم أقراص– Glustin 15 mg tablet.
  6. هاى جليتازون 15 مجم أقراص– Hi-Glitazone 15 mg tablet.

بدائل أكتوس 30 مجم أقراص

فيما يلى بيان بأسماء الأدوية( العلامات التجارية) المتوفرة فى الصيدليات المصرية، والتى يحتوى القرص الواحد من آى منها على 30 مجم من مادة الــ بيوجليتازون، و جميع الأدوية المذكورة لاحقاً تعتبر بدائل مناسبة لبعضها البعض.

  1. أكتوس 30 مجم أقراص– Actos 30 mg tablet.
  2. أكتوزون 30 مجم أقراص-Actozone 30 mg tablet.
  3. ديابيتين 30 مجم أقراص– Diabetin 30 mg tablet.
  4. إنسيودين 30 مجم أقراص– Ensudyne 30 mg tablet.
  5. جلوستازون 30 مجم أقراص– Glustazon 30 mg tablet.
  6. جلوستين 30 مجم أقراص– Glustin 30 mg tablet.
  7. هاى جليتازون 30 مجم أقراص– Hi-Glitazone 30 mg tablet.
  8. بيوجيت 30 مجم أقراص– Piojet 30 mg tablet.

للأطباء فقط

  • يساهم أكتوس فى تحسين مستويات سكر الدم، لكن لم يثبت / غير واضح إذا ما كان الـ أكتوس يقلل من مخاطر المضاعفات و الوفيات المرتبطة بمرض السكر. لذلك يجب عند وصف الـ أكتوس، تقييم نسبة الأضرار والفوائد المحتملة لكل مريض.
  • تم اعتماد البيوجليتازون(المكون النشط فى أكتوس)  حاليًا كعلاج مركب في مرضى السكري من النوع 2 الذي لا يتم التحكم فيه بشكل كافٍ مع الأنسولين.
  • يرتبط أكتوس بزيادة الوزن، وذمة، واحتباس السوائل ويجب عدم استخدامه في المرضى الذين يعانون من قصور قلبي متوسط ​​إلى شديد.
  • وجد تحليل للبيانات الموجودة في قاعدة بيانات التجارب السريرية زيادة في معدل كسور الذراع واليد والساق السفلى بين النساء اللائي يستخدمن أكتوس.
  • لا يجب زيادة الجرعات إلا بعد 8 أسابيع من العلاج ، حيث قد لا يتم ملاحظة التأثير الكامل للدواء قبل هذا الوقت.
  • في التجارب السريرية للعلاج بالجليتازون ، فشل العقار فى السيطرة على نسبة السكر فى الدم فى 25 ٪ إلى 30 ٪ من المرضى.
  • تحذير هيئة السلع العلاجية الإسترالية: تحذر هيئة السلع الدوائية الإسترالية من أن الاستخدام طويل الأمد لــ بيوجليتازون قد يزيد من خطر الإصابة بسرطان المثانة- راجع التحذير من هنا.
  • تحذير هام: قد يسبب أكتوس أو يزيد من فشل القلب الاحتقاني. لذلك من المنصوح بة مراقبة المرضى بعد بدء العلاج أو بعد زيادة الجرعة بحثًا عن علامات وأعراض فشل القلب. و إذا ظهرت أعراض قصور القلب الاحتقاني، فيجب التعامل معها وفقًا للمعايير الحالية للرعاية وفكر في وقف العلاج أو خفض الجرعة.راجع التحذير من الرابط هنا.

لا يجب البدء فى وصف  أكتوس إلا بعد تجربة الأدوية الفموية الأخرى المضادة لمرض السكر. يمكن التفكير فى وصف الـ أكتوس فى الحالات التالية:

  1. عدم القدرة على تحمل/ وجود مانع لإستعمال أدوية البايجوانيد(مثل الميتفورمين) أو السلفونيل يوريا.
  2. فشل العلاج المركب من (الميتفورمين والسلفونيل يوريا) في توفير التحكم امستهدف في نسبة السكر في الدم.
  3. يجب أيضًا النظر في إستعمال الأنسولين بدلاً من أكتوس في السيناريوهات المذكورة سالفاً.

راجع المنشور الخاص بهيئة السلع العلاجية الإسترالية (TGA) عن عقار الـ بيوجليتازون من الرابط هنا.

مقالات ذات صلة

  1. كيف يقى مريض السكر نفسة من إعتلال الأعصاب الطرفية(تنميل القدمين و اليدين)؟
  2. مرض السكر: حقائق و احصائيات .
  3. نصائح لمرضى السكر فى شهر رمضان المعظم.
  4. هل المسكنات مضرة لمرضى السكر؟
  5. هل يمكن التوقف عن أدوية السكر ؟
  6. أجهزة قياس السكر فى الدم: أسئلة شائعة و نصائح هامة.
  7. متلازمة المبيض المتكس: معلومات و حقائق تهمك.
  8. فرط حموضة الدم اللاكتى أو لاكتيك أسيدوسيس.
  9. فرط تحمض الدم الكيتونى السكرى – Diabetic Ketoacidosis.

المراجع و المصادر

أضف تعليقك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.