السرطان ❶ موسوعة المرأة الطبية

السرطان هو مرض ناتج من حدوث انقسام سائب غير محدد دون سبب واضح لخلايا نسيج معين ، وفى مرحلة متقدمة تنتشر بعض هذه الخلايا السرطانية بطرق مختلفة لأنحاء مختلفة بالجسم مسببة متاعب وآلاما ومشاكل مختلفة قد تؤدى إلى الوفاه .

الجسم بطبيعته ومن خلال الجهاز المناعى ينتج خلايا ومواد كيماوية تنظم عملية انقسام الخلايا وتسيطر عليها ، لكنه إذا حدث خلل بالجهاز المناعى لسبب ما قد يتسبب بالتالى فى إتاحة الفرصة للنمو السرطانى .

هناك بصفة عامة نوعان من الإصابة السرطانية ، فإذا نشأ السرطان من خلايا الطبقة الخارجية للأنسجة ( الخلايا الطلائية ) سمى بالسرطان .. أما إذا نشأ من خلايا الطبقة الداخلية  ( الخلايا البطانية ) سمى سرطانا لحميا أو غرنا أو سركوما وتعتبر السركوما أخطر بدرجة كبيرة من السرطان .

ينتشر السرطان بالجسم بطرق مختلفة فقد ينتشر مباشرة للأنسجة أو الأعضاء المجاورة للعضو المصاب بالورم السرطانى . ونظرا لأن معظم الأورام السرطانية تكون ضعيفة هشة فإنه يمكن أن تنفصل بعض الخلايا عن الورم الأصلى وتتسرب إلى تيار الدم وتصل لعضو أو أعضاء أخر على مسافات بعيدة وتنمو به مكونة ورما سرطانيا آخر وهذا يسمى : ورم سرطانى انتقالى أو متفشى .

أحيانا قد لا يظهر الورم الأصلى أعراضا واضحة بينما يكتشف وجود السرطان من خلال هذه الأورام المتفشية فى حالة تسببها لأعراض أو متاعب . كما يمكن أن تنتشر الخلايا السرطانية عن طريق أوعية أخرى غير الأوعية الدموية وهى الأوعية الليمفاوية . حيث إن الخلايا السرطانية تكمن وتنتشر بالعقد الليمفاوية القريبة من العضو المصاب مما يجعلها تتورم بدرجة واضحة ، وتنتشر الخلايا السرطانية منها إلى الأوعية الليمفاوية . ولذا نلاحظ فى حالات سرطان الثدى حدوث تورم ملحوظ بالعقد الليمفاوية بالأبطين .

أكثر أنواع السرطانات شيوعا بين النساء على مستوى العالم هما سرطان الثدى و سرطان عنق الرحم بالترتيب .

يعتبر أهم عامل فى الشفاء من السرطان بصفة عامة هو الكشف المبكر عن السرطان أى اكتشافه فى مرحلة مبكرة قبل انتشاره خارج العضو المصاب . ولأجل ذلك الغرض ففى العادة ما تنصح  النساء بإجراء فحص ذاتى للثديين بانتظام وإجراء فحص للثدى بالأشعة وكذلك عمل اختبار ( مسحة باب ← مسحة عنق الرحم) بانتظام ولو بمعدل مرة واحدة سنويا . فهذه الفحوص ممكن أن تكشف عن السرطانيين السابقين فى مرحلة مبكرة مما يزيد بالتالى من فرصة الشفاء .

هل يمكن الوقاية من السرطان ؟

لقد صار من المعروف أن هناك عوامل تزيد من القابلية للإصابة بالسرطان، فقد وجد مثلا فيما يختص بالناحية الغذائية أن كثرة تناول الدهن الحيوانى ( اللحوم الحمراء ) وقلة تناول الألياف أمر يساعد بدرجة كبيرة على الإصابة بسرطان القولون والشرج ، بدليل إنخفاض نسبة الإصابة إلى حد كبير بين النباتيين .

كما وجد أن الضغط النفسى الشديد المتكرر له علاقة بحدوث السرطان، ويفسربعض الباحثين ذلك بأنه يضعف من كفاءة الجهاز المناعى .

ومن المعروف كذلك أن هناك قائمة كبيرة بالعديد من المواد المسرطنة أى التى تكون بمثابة الشرارة لبدء حدوث السرطان أو أنها تحفز النمو السرطانى على التكاثر والانتشار . ومن أبرز هذه المواد مادة القطران الذى يتخلف عن حرق التبغ ، فقد وجد أنه يحفز نمو سرطان الرئة بدرجة كبيرة .

كما وجد أن الأفراط للتعرض للأشعة الشمس أو بالتحديد للأشعة فوق البنفسجية ينشط نمو سرطان الجلد .

كما وجد أن المادة البيضاء الشحمية التى تتجمع تحت الجلد الزائد بطرف القضيب الذكرى عند الرجال الذين لم تجرى لهم عملية الختان تعتبرعاملا محفزا على حدوث سرطان عنق الرحم عند زوجاتهم .

كما وجد أن بعض الأمراض أو الإصابات غير السرطانية تحفز على حدوث نمو سرطانى مثل الإصابة بالثآليل التناسلية أو الهرش التناسلى فقد وجد أن كلا من هذين المرضين يزيد من القابلية للإصابة المرأة بسرطان عنق الرحم .. وعادة تنتقل الًاصابة بهما جنسيا وهذا ينبهنا لأهمية صيانة الشهوة الجنسية وحمايتها من الانحراف .

كما ترتبط أحيانا السرطانات عند المرأة بالهرمونات الجنسية ( الأستروجين والبروجستيرون ) ، فنجد أن ارتفاع مستوى هرمون الأستروجين أو إعطاء هذا الهرمون لفترة طويلة كما يحدث من خلال تناول حبوب منع الحمل المزدوجة ( أى تحتوى على مواد أستروجينية وبروجستيرونية ) يزيد من قابلية الإصابة بسرطان الثدى .

بصفة عامة تشتمل علاجات السرطان على استئصال الورم السرطانى بالجراحة ،  والعلاج بالإشعاع لمنع انتشار المرض ، والعلاج الكيميائى بالعقاقير المضادة للنمو السرطانى .

السرطان
السرطان

أورام المرأة السرطانية

سرطان الثدى ❷ سرطان الثدى هو أكثر أنواع السرطانات انتشارا بين مجتمع النسوة ، وذلك ما تؤكده الجمعية الأمريكية للسرطان ، والتى ذكرت فى أحد التقارير ( إن كل سيدة بيضاء ( أمريكية ) من كل 10 سيدات ستصاب بسرطان الثدى خلال فترة ما فى حياتها ، وإن واحدة من كل 28 منهن ستموت بسبب هذا المرض ) … تابع القراءة .

سرطان الرحم ❸ يتكون الرحم من جسم وعنق وقد تحدث إصابة سرطانية بأحد هذين الجزءين ، وسرطان جسم الرحم هو المقصود بسرطان الرحم وهو نوع أقل شيوعا من سرطان عنق الرحم ينشأ هذا السرطان من جدار الرحم والمسمى ( endometrium ) ولذا قد يسمى كذلك (endometrial ) …تابع القراءة .

سرطان عنق الرحم ❹ إن خلايا عنق الرحم من أكثر الخلايا القابلة للانجراح والتأذى وخاصة فى مرحلة المراهقة ولذا فإن النشاط الجنسى العالى وتعدد العلاقات الجنسية يحدث تهيجا بهذه الخلايا يساعد على نشوء نمو سرطانى بها ، و هذا هو أحد التفسيرات الشائعة لحدوث هذا السرطان … تابع القراءة .