كولستران (كوليسترامين) أكياس: الإستعمالات؛ الجرعات؛ الآثار السلبية؛ تعليمات خاصة

ينتمي كولستران (كوليسترامين) إلى مجموعة من الأدوية تسمى عوازل حمض الصفراء، والتي ترتبط بالأحماض الصفراوية التي ينتجها الكبد. يُوصف هذا الدواء للأشخاص الذين يعانون من ارتفاع مستويات دهون الدم، والذين لم يستجيبوا بشكل واضح للتعديل في النظام الغذائي أو الأدوية الأخرى.

يتم استخدام كولستران (كوليسترامين) جنبا إلى جنب مع النظام الغذائي، وفقدان الوزن، وممارسة الرياضة للحد من خطر الاصابة بالنوبات القلبية والسكتة الدماغية ولتقليل فرصة  الأحتياج الى عملية جراحية في القلب في الأشخاص الذين لديهم أمراض القلب أو الذين هم عرضة لخطر الإصابة بأمراض القلب. كولستران (كوليسترامين) يعمل عن طريق تقليل إنتاج الكولسترول ( الدهون ) في الجسم ، و بالتالى تقليل كمية الكولسترول التي قد تتراكم على جدران الشرايين وتمنع تدفق الدم إلى القلب والمخ وأجزاء أخرى من الجسم.

كذلك يُمكن أن يُستعمل هذا الدواء مع الأشخاص الذين يعانون من مشاكل ناجمة عن ارتفاع نسبة العصارة الكبدية الصفراء، مثل:

  • خالات الهرش الناجمة عن إنسداد أو تلف القنوات المرارية أو المناطق المحيطة بالممرات المرارية .
  • حالات الإسهال الناجمة عن إزالة جزء من اللأمعاء أو داء كرون أو إزالة جزء من العصب الحائر أو التهاب العصب الحائر من جراء الاصابة بمرض السكر .
  • حالات الاسهال الناتج عن التعرض للأشعة.

كيف يعمل كولستران؟

العنصر النشط الرئيسي في هذا الدواء المضاد للكوليستيرول، هو كوليستيرامين ، الذي يعمل عن طريق تكوين مركبات غير قابلة للامتصاص بعد إرتباطة مع الأحماض الصفراوية ، وهذة المركبات الغير قابلة للإمتصاص يتم إفرازها خارج الجسم مع البراز.

عن طريق دواء كولستران يتم التخلص من جزء من الأحماض الصفراوية المنتجة في الكبد ، وهذا هو السبب في حدوث عملية كيميائية حيوية تعويضية ، على حساب الكوليسترول المنتشر في الدم. وبهذه الطريقة ، يقلل دواء كولستران بشكل ملحوظ من مستويات الكوليسترول الكلى في الدم  (بنسبة تتراوح بين 15 إلى 30٪) ، وكذلك مستويات الكوليسترول الضار. على العكس من ذلك ، فهو لا يؤثر أو قد يزيد من مستويات الدهون الثلاثية، وتأثيراتة ضئيلة على الكوليستيرول مرتفع الكثافة.

ما هي فوائد تناول كولستران؟

يستخدم كولستران لخفض مستويات الكوليسترول (نوع من الدهون) في جسمك، والذي يمكن أن يؤدي إلى مشاكل في القلب. يعمل الدواء في الأمعاء عن طريق الارتباط بالأحماض الصفراوية التي تحتوي على الكوليسترول ومنع امتصاصها والتخلص منها مع البراز. تشمل فوائد كوليستيرامين أيضًا استخدامه لعلاج نوع معين من الحكة الناتجة عن احتباس الصفراء (الركود الصفراوي).

كيفية أستخدم كولستران وجرعته؟

يجب استخدم هذا الدواء دائمًا تمامًا كما أخبرك طبيبك أو الصيدلي. وإذا كنت في شك من الجرعة الخاصة بك، فعليك استشارة طبيبك أو الصيدلي مرة أخرى.

يجب إضافة جرعة الدواء الموصوفة (كيس) إلى نصف كوب من الماء أو الحليب أو عصير الفاكهة وتناولها عن طريق الفم خلال الوجبات أو قبل الطعام مباشرًة. .

يجب تقليب المزيج جيدًا قبل الاستعمال، ولا ينبغي تناول بودر كولستران جافًا. أنصحك ان تحضر جرعتك باستعمال الخلاط الكهربائي أو مضرب البيض أو آداة تحضير النسكافية ،وذلك باضافة محتويات كيس كولستران إلى 150 ميلي من الماء أو العصير أو الحليب، ثم اترك المسحوق دقيقتين على الماء، ثم استعمل مضرب البيض أو آداة تحضير النسكافية للحصول على قوام متجانس للمزيج.

الجرعة الموصى بها للبالغين هي كيس واحد (4 جم من كوليستيرامين) 3 إلى 4 مرات في اليوم (ما يعادل 12 إلى 16 جم من كوليسترامين في اليوم). و بعض الأطباء يفضل إعطاء الجرعة اليومية الإجمالية في جرعتين فقط ، قبل الإفطار والعشاء

الآثار الجانبية والاحتياطات

مثل جميع الأدوية ، يمكن أن يسبب كولستران آثارًا جانبية ، على الرغم من عدم حدوثها لدى الجميع. لتقليل هذه الآثار ، سوف ينصحك طبيبك أن تبدأ في تناول كولستران بجرعة منخفضة ثم يتم زيادتها تدريجياً. وفي العادة تختفي الآثار الجانبية المرتبطة بهذا الدواء بمرور الوقت.

يرتبط استعمال دواء كولستران مع مجموعة من الآثار الجانبية الشائعة والتي غالبًا ما تُؤثر على المعدة والأمعاء، ويعتبر الإمساك أكثر التفاعلات العكسية التي يتم ملاحظتها. وهذا الإمساك يمكن أن يؤدي إلى تفاقم أعراض البواسير الموجودة مسبقًا.

كذلك قد تحدث تأثيرات ضارة أخرى شائعة (قد تصيب حتى 1 من كل 10 أشخاص)، وتشمل: الإمساك ، عسر الهضم ، الانتفاخ ، الغثيان ، القيء ،

كذلك هنالك مجموعة من الآثار السلبية الغير شائعة (قد يصيب 1 من كل 100 شخص)،وتشتمل على: قلة الشهية ، حرقة في المعدة ، ألم في البطن ، إسهال ، حكة في اللسان ، حكة في الشرج .

عند الجرعات العالية ، يمكن أن يسبب دواء كولستران ظهور دهون في البراز (إسهال دهني).

أما بالنسبة للآثار الجانبية النادرة (قد يصيب حتى 1 من كل 1000 شخص) ، فهي:

  • براز صلب.
  • نقص بروثرومبين الدم (انخفاض البروثرومبين ، مادة ضرورية لتخثر الدم).
  • حماض فرط كلور الدم (زيادة الحمض في سوائل الجسم)
  • هشاشة العظام (ثانوي لانخفاض امتصاص الكالسيوم وفيتامين د)
  • ميل أكبر لظهور نزيف بسبب نقص التجلط الدموي.
  • البواسير .
  • طفح جلدي.

التحذيرات والاحتياطات

سوف يطلب منك طبيبك تناول مكمل غذائي يحتوي على  فيتامينات أ ، د ، هـ ، و ك و حمض الفوليك. وذلك لأن كولستران يقلل من إمتصاص هذة المغذايات.

يمكن أن يسبب هذا الدواء الإمساك أو يزيده سوءًا إذا كنت مصابًا به. اتبع تعليمات طبيبك بعناية إذا كنت تعاني من البواسير أو إذا كنت تعاني من أمراض القلب لأنه في هذه الحالات يجب عليك تعديل جرعة الدواء أو تقليلها وزيادة تناول السوائل والألياف الغذائية.

سوف يطلب منك طبيبك، وبشكل دوري، قياس مستويات الدهون في الدم، لمتابعة تأثير الدواء عليك.

يمكن ان يصف لك الطبيب كولستران مع أدوية أخرى لخفض دهون الدم.

إذا كنت تأخذ أدوية أخرى لمعالجة الغدة الدرقية أو لمشاكل تخثر الدم، فإحرص على تناول أدويتك الأخرى قبل ساعتين من جرعة كولستران، أو بعد 4 ساعات من اخذك لجرعة كولستران.

هذا الدواء غير مناسب للحوامل او المرضعات أو الاطفال، إلا إذا كانت هنالك حاجة ماسة يقدرها الطبيب وفق حالة المريض.

كولستران أكياس
كولستران أكياس

كويستيران – ملخص المعلومات

  • الإسم التجاري: كولستران بودرة لتحضير معلق فموي.
  • الشكل الصيدلاني: أكياس تحتوي على ٤ جرام مسحوق.
  • وصف العبوة: عبوة تحتوي على 12 كيس.
  • الإسم العلمي: كوليستيرامين.
  • الشركة المنتجة: فاركو للأدوية.
  • السعر: يتراوح بين 2 إلى 3 دولار أمريكي أو ما يوازيها بالعملة المحلية في دولة إقامتك.
  • التوافر: دولة مصر، وبعض دول الشرق الأوسط وشمال ووسط أفريقيا
  • الإستعمالات الشائعة: زيادة نسبة الكوليسترول في الدم – الحكة المرتبطة باليرقان
  • التوصيف القانوني: يُصرف بوصفة طبية
  • المجموعة العلاجية: أدوية تعديل الدهون في الدم.
  • الفئة العلاجية الفرعية: عوازل حمض الصفراء.
  • كود التصنيف العلاجي والتشريحي: C10AC01 .

ملفات ومقالات مرجعية ذات صلة بأكياس كولستران

نشرة كُولستران أكياس – لغة عربية/ ملف بي دي إف.

نشرة كُولستران أكياس – لغة إنجليزية/ مهن طبية – ملف بي دي إف.

كُوليستَرامين – الأسماء التجارية للأدوية المتوفرة في دول الشرق الأوسط وشمال أفريقيا

القائمة التالية تحتوي على بيان بالأسماء التجارية للأدوية المحتوية على عقار الكُوليستَرامين بتركيز 4 جرام (4000 ميليجرام) في كل كس. جميع المنتجات الدوائية المذكورة لاحقًا تُعد بدائل متكافئة، ويحل أي منهم محل الأخر في حال عدم توافرة:

  1. كُولستيران أكياس – شركة فاركو للأدوية/ مصر.
  2. كُوانتاماش أكياس – شركة ماش بريمير/ مصر.
  3. كُويستيران أكياس – شركة بريستول مايرز سكويب/ متعددة الجنسيات
Cholestyramine
منتجات الكُولستيرامين

موضوعات ذات صلة بالكولسترول ودهون الدم

ما هو المستوى الأمثل لكولسترول الدم: إذا كانت النسب التالية تنطبق عليك فأنت في صحة جيدة…  إجمالي نسبة الكوليسترول في الدم ( الكولسترول الكلي) تكون اقل من 200 ملليجرام في كل ديسيلتر من الدم ( الديسيليتر هو ⅒ لتر). وإجمالي الدهون الثلاثية تكون اقل من 200 ملليجرام في كل ديسيلتر من الدم. أكمل القراءة من الرابط هنا.

فرط دهون الدم: أحد أكثر المشاكل الطبية شيوعاً ما يطلق علية الأطباء”ارتفاع نسبة الكوليسترول في الدم ” ،و هي حالة يعرفها المرضى باسم ” ارتفاع نسبة الدهون في الدم ” ، و بعض النظر عن التسمية إلا انها تعتبر واحدة من المشاكل الصحية الخطيرة التي في كثير من الأحيان قد يترتب عليها مضاعفات خطيرة مثل إنسداد الشرايين المغذية للقلب و بالتالى توقف تروية ” تغذية ” عضلة القلب الأمر الذى ينتهى إلى ذبحة صدرية ، و قد يحدث الإنسداد في الشرايين النغذية للمخ فتحدث الوفاة نتيجة السكتة الدماغية… فرط دهون الدم ” ارتفاع نسبة الكوليستيرول في الدم ” حالة قابلة للعلاج ، ولكن غالباً ما تكون حالة مستمرة مع المريض مدى الحياة… أكمل القراءة عن فرط دهون الدم من الرابط هنا.

إنحلال العضلات الناجم عن أدوية خفض كولسترول الدم: إنحلال العضلات أو إنحلال الربيدات، هى مجموعة من الأعراض المتلازمة التي تنجم عن تلف متسارع في الخلايا العضلية، يؤدي إلى تسرب محتويات الخلايا العضلية إلى مجرى الدم، وهذا يؤدي إلى مضاعفات خطيرة، مثل الفشل الكلوي، وإذا لم تتم المعالجة السريعة فإن المتلازمة قد تتطور إلى الوفاة. حوالى 2 من 100 ألف شخص ممن يتناولون أدوية الستاتين لخفض مستوى الكولسترول، يصابون بألم ألم حاد بالعضلات، وقد يكون هذا الألم الشديد من أعراض انحلال الربيدات( تكسر أو إنحلال الخلايا العضلية المتسارع)… أكمل القراءة عن إنحلال العضلات المرتبط بأدوية الكولسترول من الرابط هنا.

نصائح غذائية لمرضى الكولسترول: استبدال الأطعمة العالية بالدهون المشبعة والمهدرجة مثل الزبدة والقشطة والسمن النباتي والحيواني وزيت النخيل بأصناف صحية تحتوي على الدهون الإحادية أو المتعددة غير المشبعة مثل (زيت الزيتون والذرة ودوار الشمس). بالإضافة إلى اختيار الزبادي واللبنة والحليب قليل الدسم بدلًا من الأصناف كاملة الدسم. أيضا من الضروري القيام بتحضير الأطعمة عن طريق الطبخ بالبخار أو التحميص أو الشوي أو التحمير وتجنب القلي الغزير أو العادي…أكمل قراءة النصائح الغذائية للسيطرة على كولسترول الدم من الرابط هنا

أهمية الأوميجا الثلاثية وزيت السمك لمرضى الكولسترول: تعمل مكملات أوميجا ۳ أو زيت السمك الغذائية على تقليل خطر الإصابة بأمراض القلب التاجية و تُساهم في خفض مستويات الدهون الثلاثية في الدم، بالإضافة إلى أن تأثيرها المضاد لتجمع الصفيحات الدموية يُساعد في الوقاية من تكون الجلطات الضارة. تُوصى إدارة الغذاء والدواء الأمريكية بإستعمال مكملات أوميجا ۳ الغذائية بجرعات لا تزيد عن 2 جرام يوميًا للوقاية من أمراض القلب التاجية… اكمل القراءة عن فوائد مكملات الأوميجا ۳ من الرابط هنا.

الدعم والمزيد من الأسئلة

لو أعجبك محتوى هذة الصفحة يرجى دعمنا بأحد الطرق التالية:

إذا كان لديك سؤال أو ترغب في المزيد من الإستفسارات حول حقن أكياس كولستران، فيمكنك أن تتواصل معنا عبر طرق التواصل التالية:

إذا كنت أحد أعضاء المهن الطبية، و تعرف أى معلومات يمكن أضافتها إلى إلى هذه الصفحة، فيرجى إرسال مشاركتكم ( النصوص أو الصور) عن طريق الواتس آب . كما يرجى التواصل معنا إذا كنت ترى أن المعلومات الواردة في هذة الصفحة غير سليمة أو غير دقيقة أو تحتاج إلى تعديل أو توضيح.

أضف تعليقك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *