فليكسيلاكس: مسكن و مضاد للتشنجات العضلية- الحكمة فارما

فليكسيلاكس، هو دواء يتكون من مزيج من عقارين(مادتين فعالتين) هما (ديكلوفيناك)و هى مادة مسكنة للألم و مضادة لمظاهر الإلتهاب( مثل التورم و الإحمرار و السخونة فى مكان الداء)، و مادة ( ميثوكاربامول) و هى مادة تعمل على إرخاء و بسط العضلات.

تنوية هام: هذ المقال يتناول فليكسيلاكس أقراص(إنتاج الحكمة فارما)، و هو دواء متوفر فى الصيدليات المصرية. و الإسم التجارى فليكسيلاكس مشابة لمنتج أخر أخر متوفر فى صيدليات دول الخليج و الشام بنفس الإسم و لكنة من إنتاج شركة( SQUARE) . المعلومات فى هذا المقال خاصة بمنتج شركة الحكمة. للمعلومات عن فليكسيلاكس شركة( SQUARE) إنتقل من الرابط هنا.

كيف يعمل فليكسيلاكس ؟

مادة الــ(ديكلوفيناك: القرص الواحد من فليكسيلاكس يحتوى على 50 مجم ديكلوفيناك بوتاسيوم) تعمل على تخفيف و تسكين الألم و إزالة مظاهر الإلتهاب عن طريق إعاقة عمل مادة في الجسم تسمى سيكلوأكسجيناز ، و التى تعرف اختصارا بــ ( كوكس COX)، حيث تعمل مادة  سيكلوأكسجيناز على المشاركة فى إنتاج المواد المسببة للألم المعروفة بــ ( البروستاجلاندينات ) ، و يتسبب إنتاج مادة البروستاجلاندين فى الشعور بالآلم و حدوث التورم و الإلتهاب . عقار الــ(ديكلوفيناك: أحد المكونات النشط فى فليكسيلاكس) يعيق إنتاج السيكلواكسجيناز، و بالتبعية سيتوقف إنتاج مادة الــ(بروستاجلاندين: المادة التى تسبب الألم و الإلتهاب).

فليكسيلاكس، هو دواء فعال فى  الحد من الالتهابات و تخفيف او تقليل الآلم، فى العادة يصف الأطباء فليكسيلاكس لتخفيف الألم والالتهاب في مجموعة واسعة من الظروف و الحالات التى تصيب العضلات والعظام، بما في ذلك الأشكال المختلفة من التهاب المفاصل، والنقرس، والالتواء، والكسور، الخلع، آلام الظهر، والتهاب الأوتار والكتف المتجمد.

يمكن أيضا أن يوصف فليكسيلاكس لتخفيف الألم والالتهابات فى  الأسنان، العظام ، و بعد العمليات الجراحية البسيطة . و من المنصوح بة أخذ جرعة فليكسيلاكس  مع أو بعد الطعام للمساعدة على تجنب تهيج المعدة.

خطورة فليكسيلاكس على القناة الهضمية

جميع المستحضرات الدوائية التى تنتمى لفئة ( الأدوية المضادة للإلتهاب الغير ستيرويدية أو NSAIDs ) مثل فليكسيلاكس ، تزيد من خطورة التعرض لأثار جانبية خطيرة بالقناة الهضمية ، بما فى ذلك : التقرحات النزفية ( قرح المعدة و الأثنى عشر  ، و هى عبارة عن جروح فى الجدار المبطن للمعدة أو الإثنى عشر ) ، و ثقب المعدة و الأمعاء ( اى حدوث ثقب فى جدار المعدة أو الأمعاء ، و هى حالة خطيرة للغاية ).

معلومات هامة

  1. تلك الأثار الجانبية على القناة الهضمية قد تكون مهلكة ، و قد تحدث فى أى وقت أثناء استعمال فليكسيلاكس ، و بدون علامات تحذيرية .
  2. كبار السن أكثر عرضة للإصابة بالأعراض الجانبية الخطيرة على القناة الهضمية نتيجة تناول فليكسيلاكس .
  3. يمكن أن تحدث هذة الأثار الجانبية الخطيرة فى أى وقت أثناء العلاج بـــ فليكسيلاكس .
  4. يمكن أن تحدث هذة الأثار الجانبية الخطيرة مع أو بدون ظهور أعراض تحذيرية .
  5. يمكن أن تحدث هذة الأعراض الجانبية الخطيرة على القناة الهضمية مع أى مريض ، حتى أولئك الذين ليس لديهم تاريخ مرضى مسبق للإصابة بآثار أو أمراض فى المعدة أو الأمعاء .
  6. ترتفع خطورة حدوث النزيف الهضمى مع الجرعات المرتفعة من فليكسيلاكس ، أو بالتناول لمدد طويلة .
  7. تناول الأسبرين أو أى أدوية أخرى تنتمى لفئة الأدوية المضادة للإلتهاب الغير ستيرويدية ، يزيد من احتمالية حدوث تلك الآثار الجانبية الخطيرة على القناة الهضمية .
  8. المرضى الذين يتناولون أدوية تنتمى لفئة ( مثبطات مستقبلات السيروتونين الإنتقائية ، و المعروفة اختصارا بــ SSRIs ، و هى أدوية مضادة للإكتئاب و من أشهرها لوسترال ، بروزاك ، إيفيكسور ) يكون أكثر عرضة للإصابة بتلك الآثار السلبية ، و إمكانية حدوث النزيف المعدى المعوى .
  9. المرضى الذين يتناولون أدوية الكورتيزون و مشتقاتة ( عن طريق الفم او الحقن ، مثل : بيتازون ، بريدنيزولون ، كيناكورت ، ديبروفوس ، ديبوميدرول) هم أكثر عرضة للإصابة بتلك الأعراض الجانبية الخطيرة على القناة الهضمية عند تناولهم لــ فليكسيلاكس .
  10. المرضى الذين يتناولون أدوية لزيادة سيولة الدم ( مضادات التخثر مثل أسبرين الأطفال ، بلافيكس ، ماريفان ، ورفارين ) هم أكثر عرضة للإصابة بنزيف معوى معدى عن تناولهم لــ فليكسيلاكس .
  11. إذا حدث نزيف معدى أو معوى أو تقرح أثناء العلاج بـــ فليكسيلاكس ، فيجب إيقاف استعمال هذا المستحضر .
  12. أعراض النزيف المعدى المعوى تشمل ما يلى : قىء دموى ، إسهال دموى ، براز أسود اللون .

مما سبق ينصح بما يلى لتقليل إحتمالية حدوث هذة الأعراض الجانبية الخطيرة أثناء العلاج بـــ فليكسيلاكس :

  1. عدم تناول فليكسيلاكس إلا بناء على وصفة طبية ، كما يجب زيارة الطبيب بشكل دورى ، و ذلك لإعادة تقييم الحالة و تقييم الجرعات ، و خصوصا فى أولئك المرضى الذين يتناولون فليكسيلاكس لفترات طويلة او المرضى كبار السن .
  2. يجب تناول فليكسيلاكس بأقل جرعة فعالة ممكنة ، و لأقل فترة زمنية ممكنة .
  3. يجب الحذر عند وصف فليكسيلاكس للمرضى الذين تظهر عليهم أعراض تشير إلى حدوث إضطرابات هضمية أو لديهم تاريخ مرضى مسبق يدل على حدوث قرحة معدية او معوية ، أو نزيف او ثقب فى القناة الهضمية .
  4. يجب الحذر عند وصف فليكسيلاكس للمرضى الذين يعانون من / أو لديهم تاريخ مرضى مع جرثومة المعدة .
  5. لتقليل حدوث هذة الآثار السلبية على القناة الهضمية فى المرضى الذين لديهم تاريخ مرضى للإصابة بقرحة ( و خصوصا كبار السن ) ، فيجب البدء و الإستمرارية بأقل جرعة فعالة من فليكسيلاكس .
  6. يجب الأخذ فى الإعتبار أثناء العلاج بـــ فليكسيلاكس ، إمكانية استخدام ( فى نفس الوقت ) علاجات أخرى للوقاية من تلك الأثار الجانبية على القناة الهضمية ( مثل الميزوبريستول أو مثبطات مضخة البروتون مثل نيكسيوم أو لانزور أو جازك )  أو الميزوبروستول .
  7. يجب التنبية على المريض بضرورة تجنب تناول أى أدوية مسكنة أخرى أو أسبرين خلال فترة علاجة بــ فليكسيلاكس .
  8. يجب على المريض أن يخبر طبيبة بجميع الأدوية التى يتناولها ( و خصوصا مضادات الإكتئاب أو الكورتيزون و مشتقاتة و مسيلات الدم ) ، كما يجب على المريض إجبار الطبيب بجميع الحالات المرضية التى يعانى منها حاليا ، او التى كان يعانى منها فى وقت سابق ، و خصوصا قرح المعدة أو جرثومة المعدة .
  9. إذا لاحظت ظهور دم مع البراز او اختبرت قىء دموى ، او براز اسود اللون ، فيجب التوقف عن تناول الفليكسيلاكس و التماس العناية الطبية الفورية .

مخاطر على القلب

المعلومات الواردة فى هذا المقال  غير مؤكدة ، و لكنها من باب الإحتياط ، و حتى يتم توافر معلومات مؤكدة بدراسات سريرية ، فيجب الإلتزام بهذة التوجيهات و الإرشادات و الإحتياطات

جميع الأدوية المضادة للإلتهاب الغير ستيرويدية ، بما فى ذلك فليكسيلاكس ، قد تؤدى إلى زيادة إمكانية التعرض للإصابة بالأمراض الوعائية ( أى أمراض الاوعية الدموية مثل ضيق الشريان التاجى او إنسداد الشرايين أو الجلطات ) مما قد يؤدى إلى الإحتشاء القلبى ( نوبة قلبية ) و الجلطات ، و التى قد تكون مهلكة .و تزيد هذة الخطورة القلبية كلما طالت مدة العلاج بـــ فليكسيلاكس .

المرضى المعرضين للخطر بصورة أكبر هم المصابين بأمراض قلبية وعائية ( مثل ضيق الشريان التاجى ، أو جلطات مسبقة فى المخ أو أى حالات تسبب انسداد الاوعية الدموية) ، أو أولئك الذين لديهم عوامل خطورة تؤدى للإصابة بأمراض قلبية وعائية ( مثل ارتفاع دهون الدم ، أو ارتفاع ضغط الدم ، أو مرضى السكر ، المدخنين ) .لذلك من الضرورى الإلتزام بتناول فليكسيلاكس بأقل جرعة علاجية ممكنة ، و لإقل فترة علاجية ممكنة .

فليكسيلاكس و مرضى الربو

فى بعض الأحيان قد تحدث أزمة ربوية ( أى يحدث ضيق فى التنفس )  عند تناول أى أدوية مسكنة منتمية لفئة ( الادوية المضادة للإلتهاب الغير ستيرويدية ) مثل الفليكسيلاكس، و هذة الحالة   تسمى ( عدم تحمل المسكنات ) أو ( ربو المسكنات ) .

قد تزيد إحتمالية حدوث هذة الحالة ، بالنسبة للمرضى المصابين بالربو أو التهاب الأنف التحسسى الموسمى ، أو انتفاخ الغشاء المخاطى بالأنف ( اللحمية الأنفية ) ، أو اى مرض يسبب انسداد رئوى مزمن ، أو أى عدوى مزمنة للجهاز التنفسى ( و خاصة إذا كان ذلك يصاحبة أعراض حساسية تشبة التهاب الأنف ) .لذلك ينصح  بتوخى الحذر بشكل خاص ، عند وصف الفليكسيلاكس لهذة الفئة المرضى ، و خصوصا مرضى الربو .

نصائح و إرشادات هامة لمرضى الربو  الذين يتناولون الفليكسيلاكس بجرعات مرتفعة أو لفترات طويلة

إذا كنت مريض بالربو  ، و اصابتك اى حالة أخرى استدعت تناولك للفليكسيلاكس لفترات طويلة أو بجرعات عالية ، فعليك الإلتزام بالنصائح التالية :

  1. إذا كنت مريض بالربو ، فلا تتناول الفليكسيلاكس إلا بناء على وصفة طبية من طبيب مختص ، و يجب عليك الإلتزام بالجرعة و المدة المقررة لك بكل دقة ، و لا تتجاوزها إلا بعد الرجوع إلى طبيبك .
  2. اخبر طبيبك عن كافة الادوية التى تتناولها .
  3. أخبر طبيبك إذا ما كنت تعانى حاليا ، او فى اى وقت مضى من اى حالة مرضية ، بما فى ذلك التهاب الأنف الموسمى ، أى مرض يؤدى لأنسداد مزمن فى الرئة ، اللحمية الانفية ، الربو .
  4. اخبر طبيبك عن اى حساسية تعانى منها ، و خصوصا إذا ما كنت متحسس للإسبرين .
  5. فى العادة ما سيقوم طبيبك بوصف الفليكسيلاكس لك بأقل جرعة فعالة ممكنةو لأقل فترة زمنية ممكنة .
  6. إذا لاحظت اعراض تدل على تفاقم إزمة ربوية بعد تناولك للفليكسيلاكس ، فعليك التوقف عن تناول الفليكسيلاكس ، و التماس العناية الطبية.
صورة لعبوة دواء ديمرا يظهر على العبوة صورة عضلات إنسان باللون الأحمر. عبوة ديمرا تحتوى على 20 قرص من إنتاج أكتوبر فارما
ديمرا بديل مناسب لأقراص فليكسيلاكس المسكن للآلام و الباسطة للعضلات فليكسيلاكس قد يسبب تفاعلات جلدية خطيرة(نادراً )

فى حالات نادة للغاية (أقل من 1 فى كل 10,000 )، قد تتسبب الأدوية المنتمية لفئة ( الأدوية المضادة للإلتهاب الغير ستيرويدية )، بما فى ذلك ديكلوفيناك( مكون فعال فى فليكسيلاكس)، إلى حدوث تفاعلات جلدية خطيرة ، و بعضها قد يكون مهدد للحياة .فقد يؤدى تناول فليكسيلاكس( و غيرة من المسكنات المنتمية لفئة مضادات الإلتهاب الغير ستيرويدية )، إلى حدوث الحالات الجلدية التالية :

فى العادة ما يتضح ما إذا كان المريض أكثر عرضة لهذة التفاعلات فى بداية العلاج ، و فى العادة ما تبدأ هذة التفاعلات الجلدية فى الحدوث خلال الشهر الأول من العلاج، و يجب إيقاف العلاج بــ فليكسيلاكس عند اول ظهور للطفح الجلدى، او أى آثار تدل على زيادة الحساسية لمادة الديكلوفيناك .

من المنصوح بة دائما تناول فليكسيلاكس بناء على وصفة طبية فقط ، و بإقل جرعة فعالة ممكنة، و لأقل فترة زمنية ممكنة .إذا كنت تتناول فليكسيلاكس، و لاحظت أى علامات او اعراض تدل على الحساسية أو طفح جلدى، أو أحمرار فى الجلد و حرقان غير مبرر ، حرقة فى العين ، قرح فى الفم ، فعليك مراجعة طبيبك على الفور و التوقف عن تناول الدواء .يجب التأكيد عن أن هذة التفاعلات الجلدية الخطيرة أمر نادر جدا ( يحدث فى أقل من 1 من كل 10.000 مريض ).

مأمونية فليكسيلاكس أثناء الحمل و الرضاعة الطبيعية

هل يمكن للحامل إستعمال فليكسيلاكس؟

لا يجب اعطاء الأدوية المضادة للألتهاب الغير إستيرويدية(NSAIDs)، بما فى ذلك فليكسيلاكس، أثناء الأشهر الثلاثة الاولى و الثانية من الحمل إلا فى حالة الضرورة القصوى ( أى إذا كانت الفائدة المرجوة للأم تبرر المخاطر المحتملة للجنين).

إذا أضطرت حالة أى سيدة  (تسعى إلى الحمل أو أثناء الثلاثة أشهر الأولى أو الثانية من الحمل) إلى تناول فليكسيلاكس فيجب أن يكون ذلك بأقل جرعة ممكنة و لأقصر فترة علاجية ممكنة .

يحظر تناول فليكسيلاكس خلال  الأشهر الثلاثة الأخيرة من الحمل، فقد يؤدى تناول أى أدوية تنتمى لفئة الأدوية المضادة للألتهاب الغير إستيرويدية ، NSAIDs  ، بما فى ذلك فليكسيلاكس ،إلى ما يلى :

تعريض الجنين للمخاطر التالية :

  • التسمم القلبى الرئوى ( الغلق المبكر للقناة الشريانية مما يؤدى إلى ارتفاع ضغط الدم الرئوى).
  • قصور الكلى الذى قد يتطور إلى فشل كلوى .

تعريض الأم و الجنين للمخاطر التالية :

  • احتمال تطويل فترة النزيف ، و الذى قد يحدث حتى عند تناول الجرعات المنخفضة جدا .
  • تثبيط انقباضات الرحم ( إضعاف إنقباضية الرحم ) مما يؤدى إلى تأخر او تطويل الولادة ..

هل يمكن للأم المرضع إستعمال فليكسيلاكس؟

تتسرب الأدوية المضادة للألتهاب الغير إستيرويدية، مثل ديكلوفيناك، إلى لبن الأم ، و بالتالى كاجراء احتياطى يجب عدم تناول الأم المرضع لأى أدوية تحتوى على ديكلوفيناك(مثل فليكسيلاكس)  حتى لا يتعرض الرضيع لأثار غير مرغوبة .إذا كان العلاج ضروريا، يجب تغيير طريقة إرضاع الطفل إلى الرضاعة الصناعية .

جدير بالذكر أن الممارسات الطبية العملية تجيز استخدام ديكلوفيناك لتخفيف الآلام التى تلى عمليات الولادة القيصرية او الطبيعية ، و لمدة قد تصل إلى 3 أيام ، دون اى مشكلات تذكر على الرضاعة ، و يجب أن يكون ذلك بناء على وصفة طبية من طبيب مختص .

التفاعلات مع الأدوية الأخرى

المعلومات و التوصيات و النصائح التالية تزداد أهميتها ، كلما زادت ( طالت ) فترة العلاج  أو فى المرضى المسنيين ( اكبر من 60 سنة ).

تفاعل ديكلوفيناك مع الـ ليثيوم

أدوية الليثيوم من الأدوية التى تستخدم لعلاج الذهان( و هو نوع من انواع الإضطرابات النفسية و العصبية ) ، و يعتبر الليثيوم من الأدوية الحساسة للغاية ، و التى يجب أن يتم تناولها وفقا لجرعات محددة بشكل دقيق .

تناول الفليكسيلاكس(ديكلوفيناك) فى المرضى الذين يتناولون ادوية الليثيوم  ، قد يؤدى إلى رفع تركيز الليثيوم فى الدم ، لذلك ينصح بمتابعة مستويات الليثوم فى الدم ، فى المرضى الذين تحتم حالتهم تناول الفليكسيلاكس فى نفس الوقت ، و خصوصا لفترات طويلة أو بجرعات مرتفعة .

تفاعل ديكلوفيناك مع الـ ديجوكسن

الديجوكسين ( لانوكسين ) من الأدوية الشهير لعلاج ضعف عضلة الفلب ، و يعتبر الديجوكسين ( لانوكسين ) من الادوية التى تستلزم متابعة فائقة ، حيث أن ارتفاع مستويات الديجوكسين فى الدم قد يؤدى لاضرار وخيمة .

تناول الفليكسيلاكس(ديكلوفيناك) فى المرضى الذين يتناولون ادوية الديجوكسين ،  قد يؤدى إلى رفع تركيز مادة الديجوكسين فى الدم ، لذا يوصى بمتابعة مستويات الديجوكسين فى الدم ،  فى المرضى الذين تحتم حالتهم تناول الفليكسيلاكس فى نفس الوقت ، و خصوصا  لفترات طويلة أو بجرعات مرتفعة .

التفاعل مع المسكنات و  مشتقات الكورتيزون

لا يجب تناول الفليكسيلاكس مع اى ادوية مسكنة اخرى، لما قد يؤدية ذلك من تزايد فى الخطورة على القناة الهضمية ، حيث تزيد فى هذة الحالة خطورة الاصابة بنزيف او قروح او ثقوب فى القناة الهضمية .

الادوية المشتقة من الكورتيزون ( المشهورة باسم الكورتيكوستيرويد )، من الأدوية التى تستخدم فى علاج العديد من الحالات ، و لعل من اشهر تلك الأدوية ( بيتازون اقراص، سولوبريد،  كيناكورت اقراص و حقن ، ديبروفوس حقن ، بريدنيزولون ) ، و فى العادة ما تستخدم تلك الفئة من الأدوية لعلاج مرضى الربو .

تزامن تناول الفليكسيلاكس(ديكلوفيناك) مع أدوية الكورتيكوستيرويد يزيد من خطورة الإصابة بقروح أو نزيف أو ثقوب فى القناة الهضمية. .

تفاعل ديكلوفيناك مع الـ ميثوتريكسات

الميثوتريكسات من الأدوية التى تستعمل فى حالات عديدة ، من أشهرها التهاب المفاصل و الصدفية ، و الأورام السرطانية ، و تتوافر أدوية الميثوتريكسات فى شكل أقراص و فى شكل حقن ، و تعتبر الادوية المحتوية على الميثوتريكسات من الأدوية الخطيرة نسبيا ، حيث أنها قد تسبب تسمم إذا ما ارتفعت نسبتها فى الدم عن المعدلات الآمنة .

يوصى بتوخى الحذر عند إعطاء مضادات الإلتهاب الغير ستيرويدية ( مثل الفليكسيلاكس ) ، قبل أو بعد العلاج بالميثوتريكسات بأقل من 24 ساعة ، حيث أن مستويات الميثوتريكسات فى الدم قد ترتفع و تزداد سمية هذة المادة .

تفاعل ديكلوفيناك مع الــ سيكلوسبورن

الادوية المحتوية على مادة السيكلوسبورن، فى العادة ما تستخدم بعد عمليات نقل الأعضاء ، فهى تقلل رفض الجسم للأعضاء المنقولة .

ديكلوفيناك ( فليكسيلاكس ) ، مثل غيرة من مضادات الإلتهاب الغير ستيرويدية ، قد يسبب زيادة سمية السيكلوسبورن على الكلى ، لذلك يجب أن يعطى الفليكسيلاكس ، بجرعات أقل من تلك التى تعطى للمرضى الذين لا يتناولون سايكلوسبورن .

تفاعل ديكلوفيناك مع الـ كينولونات

الكينولونات هى فئة من المضادات الحيوية و التى من اشهرها السيبروفلوكساسين( سيبروباى) و موكسيفلوكساسين(أفالوكس)، و هناك تقارير نادرة حول حدوث تشنجات و التى قد تكون بسبب الاستعمال المتزامن للكينولونات مع مضادات الإلتهاب الغير ستيرويدية ( مثل الفليكسيلاكس ).

تفاعل ديكلوفينك مع مسيلات الدم ( مضادات التخثر )

الادوية التى تعمل على زيادة سيولة الدم ( مثل الورفارين ، ماريفان ، بلافيكس )  قد يزيد مفعولها عند تزامن تناولها مع الفليكسيلاكس ( ديكلوفيناك ) ، مما يزيد من خطورة الاصابة بالنزيف ، و تزداد تلك الخطورة إذا ما تم تناول الفليكسيلاكس لفترات طويلة او بجرعات مرتفعة ، لذا يوصى بمراقبة مثل هؤلاء المرضى بعناية .

ما سبق لا يعتبر قائمة كاملة للتداخلات الدوائية التى يمكن أن تحدث بين الفليكسيلاكس و غيرة من الأدوية .

مخاطر فليكسيلاكس على الكلى

جميع الأدوية المنتمية لفئة ( مضادات الإلتهاب الغير ستيرويدية ) ، بما فى ذلك الــ ديكلوفيناك( أحد المكونات النشطة فى فليكسيلاكس)،  قد تتسبب بشكل نادر فى  إحتباس السوائل داخل الجسم و الأوديما ( و هى حالة تورم تنشأ نتيجة احتباس السوائل فى الجسم ، و فى العادة ما تحدث مع مرضى القلب)، لذلك يلزم الحذر عند تناول فليكسيلاكس بواسطة  المرضى المصابين بخلل قلبى او كلوى أو ارتفاع ضغط الدم . يجب الحذر عند تناول فليكسيلاكس فى الحالات التالية :

  1. كبار السن .
  2. المرضى الذين يتناولون مدرات البول ، او منتجات دوائية تؤثر بشكل ملحوظ على وظائف الكلى .
  3. المرضى قبل و بعد الجراحات الكبرى .

فى كل الحالات السالفة الذكر ، إذا تم وصف فليكسيلاكس ( و خصوصا لفترات طويلة او بجرعات مرتفعة ) ، فيوصى بمراقبة وظائف الكلى كإجراء أحتياطى .و فيما يلى مجموعة من النصائح و الإرشادات:

  1. لا تتناول فليكسيلاكس دون وصفة طبيبة من طبيب مختص ، تحدد فيها الجرعة اليومية ، و مدة العلاج ، و خصوصا إذا كنت تعانى من خلل فى وظائف الكلى ، أو تتناول مدرات للبول ، أو بعد الجراحات الكبرى أو كنت أكبر من 60 سنة .
  2. لا تتجاوز الجرعة و المدة المقررتان بواسطة طبيبك .
  3. اخبر طبيبك عن آية أدوية تتناولها ، و خصوصا أدوية ارتفاع ضغط الدم ، و مدرات البول .
  4. فى العادة ما سيصف لك طبيبك فليكسيلاكس بأقل جرعة فعالة ممكنة و لأقل فترة زمنية ممكنة .
  5. إذا لاحظت اى تورم فى أى مكان فى الجسم ، و خصوصا القدمين أو اليدين ، أو أى علامات أخرى تدل على حدوث التورم مثل الضيق المفاجىء للحذاء فى القدم أو الخاتم فى الأصبع ، فعليك التماس المشورة الطبية فى اسرع وقت .
  6. أى آثار سلبية تحدث لوظائف الكلى نتيجة تناول فليكسيلاكس ،هى آثار إرتجاعية ، بمعنى أنة بمجرد التوقف عن تناول الدواء ، تعود الوظائف إلى حالتها الطبيعية قبل التناول .
  7. إذا كنت ستتناول فليكسيلاكس  لفترات طويلة ، فمن المتوقع أن يطلب منك طبيبك إجراء فحوصات دورية لوظائف الكلى ، و خصوصا إن كنت  أكبر من 60 سنة ، او كنت تتناول أدوية معينة لتخفيض ضغط الدم .

موانع الإستعمال

يمنع استعمال فليكسيلاكس فى الحالات التالية :

  1. فرط الحساسية لمادة الديكلوفيناك أو لمادة ميثوكاربامول، أو لأى من المواد الغير فعالة فى هذا الدواء .
  2. فى الثلاثة أشهر الاخيرة من الحمل .
  3. فى المرضى المصابين بقرحة المعدة أو قرحة الإثنى عشر أو كليهما أو النزيف المعدى المعوى ، او الثقب فى جدار المعدة أو الأمعاء .
  4. فى مرضى التهاب الأمعاء ( مثل مرض كرون أو التهاب القولون التقرحى)..
  5. فى مرضى القصور الكبدى الحاد ( مثل التليف الكبدى و الإستسقاء) .
  6. فى مرضى القصور الكلوى الحاد ( عندما يكون تصفية الكرياتين أقل من 30 مل / الدقيقة ).
  7. فى مرضى القصور القلبى الحاد .
  8. علاج الآلام بعد جراحات القلب ( توسيع أو ترقيع الشريان التاجى ) أو عند استخدام جهاز القلب و الرئة .

هل فليكسيلاكس مناسب لمرضى ضغط الدم المرتفع ؟

مرض ضغط الدم من الامراض المزمنة ، و التى تستوجب على المصابين بة تناول ادوية مخفضة للضغط بشكل منتظم ، و فى بعض المرضى قد تستدعى حالتهم تناول اكثر من دواء لخفض ضغط الدم ، و تعتبر مدرات البول ( مثل لازكس و الدكتون  )، و حاصرات مستقبلات البيتا ( مثل تنورمين و كونكور ) و مثبطات محولات إنزيم الانجيوتنسين ( مثل الكوفيرسيل) من اشهر فئات الادوية التى تستخدم لخفض ضغط الدم .

مرضى الضغط الذين يتناولون الادوية السالفة الذكر عندما ديكلوفيناك( أحد المكونات النشطة فى فليكسيلاكس) لفترات طويلة أو بجرعات مرتفعة ، فقد يؤدى ذلك  إلى انخفاض مفعول الادوية المخفضة للضغط ، و لذلك يجب توخى الحذر عند إعطاء فليكسيلاكس مع ادوية الضغط ، كما يجب مراقبة ضغط الدم لدى المرضى دوريا و خصوصا المرضى كبار السن .

عند استخدام فليكسيلاكس فى مرضى الضغط او غيرها من الحالات التى تستدعى تناول  مدرات للبول ، و خصوصا عند تناول فليكسيلاكس لفترات طويلة او بجرعات مرتفعة ، فقد تزداد نسبة إحتمالية الإصابة بتسمم الكلى. لذلك فمن المنصوح بة الأخذ بعين الإعتبار مراقبة وظائف الكلى بشكل دورى ، كما يجب على المرضى الإكثار من شرب السوائل خلال تزامن استخدامهم لــ ديكلوفيناك(فليكسيلاكس) مع مدرات البول .

عند تزامن تناول فليكسيلاكس  مع مدرات البول المقتصدة للبوتاسيوم ( مثل الدكتون أو لازلاكتون ) ، فقد يؤدى ذلك إلى ارتفاع مستويات البوتاسيوم فى الدم ، لذلك فمن الواجب فى مثل هذة الحالات مراقبة مستويات البوتاسيوم فى الدم بشكل دورى .

نصائح هامة لمرضى ضغط الدم خلال فترة علاجهم بــ فليكسيلاكس

إذا كنت مريض ضغط ، و اصابتك اى حالة أخرى استدعت تناولك لــ فليكسيلاكس لفترات طويلة او بجرعات عالية ، فعليك الإلتزام بالنصائح التالية :

  1. مراقبة ضغط دمك بشكل دورى ، ( و خصوصا إذا كنت أكبر من 60 سنة ) ، و إذا لاحظت أن ضعط دمك غير منضبط بالرغم من انتظامك فى تناول ادوية خفض ضغط الدم ، فعليك مراجعة طبيبك فى أقرب وقت ، و إبلاغة بكافة الادوية التى تتناولها ، و طبيبك فى هذة الحالة قد يرفع جرعة أدوية الضغط أو قد يغيرها إلى أنواع اخرى من الادوية الخافضة لضغط الدم .
  2. احرص على شرب كميات كافية من السوائل ، بما لا يقل عن 8 أكواب من الماء أو العصائر يوميا ، و ذلك لتجنب الإصابة بمشكلات فى الكلى .
  3. إسأل طبيبك إذا ما كنت فى حاجة لإجراء فحوصات لوظائف الكلى بشكل دورى .
  4. إذا كنت مريض بارتفاع ضغط الدم ، و تتناول أدوية مثل الدكتون أو لازيلاكتون ( أو غيرها من مدرات البول المقتصدة للبوتاسيوم ) ، و لاحظت اى من الاعراض الدالة على ارتفاع مستويات البوتاسيوم فى الدم مثل ( التعب و الإرهاق العضلى الغير مبرر ، عدم انتظام فى ضربات القلب ، ميل إلى القىء ) ، فعليك مراجعة طبيبك ، و بشكل عام من المنصوح بة لهذة الفئة من المرضى قياس مستويات البوتاسيوم فى الدم بشكل دورى .

الإستفسارات و الإقتراحات

فليكسيلاكس، متوفر فى الصيدليات المصرية، و هو أحد منتجات شركة الحكمة فارما. يمكنك التواصل مع الحكمة للأدوية عبر طرق التواصل المتوفرة عبر الرابط هنا.

مقالات ذات صلة

  1. ميثوكويك أقراص- معلومات ملخصة.
  2. ميثوكويك: النشرة الداخلية.
  3. ميثوكويك: مرخى للعضلات و مسكن للألم .
  4. ميثوكويك: مسكن أوجاع و باسط عضلات.
  5. فليكسيلاكس: مسكن و مضاد للتشنجات العضلية- الحكمة فارما.
  6. فليكسيلاكس: باسط و مرخى للعضلات- SQUARE.
  7. ديمرا: مسكن الألم و باسط العضلات.
  8. ديمرا: النشرة الداخلية.
  9. ديمرا: مسكن للآلآم و مرخى للعضلات.

أضف تعليقك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.