الهرش في المناطق الحساسة و الإفرازات المهبلية

الهرش في المناطق الحساسة

حالة من الحالات التى تنتاب الأنثى سواء كانت زوجة أو عذراء ، وتسبب مشكلة لها ، وهى الرغبة فى الحكة أو الهرش فى هذا المكان الحساس من جسم المرأة ، مما يسبب لها العذاب والمتاعب ، خاصة إذا كانت تعمل خارج المنزل فى مكان عام ، فالظروف هنا تمنعها من أن تمد يدها إلى أى جزء من جسمها ، ويتحول ألمها إلى غيظ مكتوم ، بل ويطاردها التعب والعذاب فى نومها ليلاً فيحرمها نومها الهادئ الطويل ، مع تعرض هذه المناطق للجرح والخدش جراء هذه الحالة .

الحكة في المناطق الحساسة عند النساء

هرش الأماكن الحساسة نوعان :

  • الأول : الهرش المصحوب بإفرازات ، ويمثل هذا النوع 80 % من حالات الهرش عند الإناث .
  • الثانى : الهرش بدون إفرازات ….. ، وهذه الحالة تمثل 20 % من الحالات .

النوع الأول ( أى الهرش المصحوب بإفرازات مهبلية ) سببه الإصابة بالفطريات فى الجهاز التناسلى ، هنا يجب الفحص جيدا بواسطة الطبيب وتحديد العلاج اللازم .

النوع الثانى ( الهرش الغير مصحوب بإفرازات ) وله أسباب كثيرة

أسباب الهرش ( الغير مصحوب بإفرازات ) في المناطق الحساسة

الإصابة ببعض الأمراض الجلدية

فقد تصيب الفطريات منطقة الفخذين وتمتد حتى تصيب الجهاز التناسلى . الإصابة بالديدان الخيطية فى الشرج : فقد تمتد الإصابة إلى المهبل وبسهولة خاصة إذا لم تراعى الطرق الصحيحة للنظافة ، فتنتقل العدوى من الشرج إلى المهبل .

نقص الفيتامينات

فى بعض حالات نقص الفيتامينات والأنيميا : فعند سوء أو نقص التغذية تحدث حالات من الهرش بالجسم ، مثلا ً عند نقص فيتامين A، B2 أو  B12، أو الحديد وحامض الفوليك تظهر الحكة (الهرش) على الجسم ، كذلك فى حالات الإسهال المزمن الذى يفقد الجسم أثناؤه كمية كبيرة من الفيتامينات والعناصر .

الإصابة بأمراض أخرى

بعض الحالات المرضية الأخرى : هرش الأعضاء التناسلية الخارجية قد تكون عرضا ً لمرض آخر ، فمثلا يظهر هذا العرض لدى السيدة المصابة بمرض السكر نتيجة ارتفاع نسبة السكر فى الدم ، فإذا تم علاج الحالة فإن الأعراض تزول تماما.

كما تظهر أعراض الهرش عند إصابة الكبد ، وفى حالات نقص عصارة المعده ، وفى حالة التسمم البولى ، وعند الإصابة بالسقوط الرحمى أو السقوط المهبلى…..، وبعلاج هذه الأمراض يختفى الهرش .

الحساسية

كثيرا ماتلجأ السيدات إلى استعمال أدوية أو مراهم أو مطهرات وغسولات دون استشارة الطبيب دون أن تدرى أنها حساسية لمثل هذه الأدوية والمحاليل فتصاب بإكزيما وهرش ، بل وحتى بعض أنواع الصابون والفوط المهبلية وطلاء الأظافر كل هذا يسبب الحكة (الهرش) للمرأة دون أن تدرى . هنا ننصح بعدم استعمال أية عقاقير أو مراهم أو محاليل أو مطهرات وغسولات دون استشارة الطبيب .

الحالة النفسية

إن الهرش النفسى قد يشمل الجسم كله ، ولكن أكثر الأماكن تعرضا له فة المناطق الحساسة فى الجسم…، فالتوترات النفسية الناجمة عن طول فترة الخطوبة أو الرغبة الشديدة فى اللقاء الجنسى تنعكس فى صورة حكة شديدة ، كما أن بعض حالات الهرش المهبلى تكون نتيجة حتمية للعاده السرية ، وقد تكون وسيلة تلجأ الزوجة إليها للهروب من الاصضرابات الجنسية الناتجة عن الحياة الزوجية البغيضة .

الإصابة بالطفيليات

مع عدم النظافة والاختلاط الزائد قد تصاب الأنثى بقمل العانة الذى يصاحبه حكه فى المناطق المصابة .

علاج الهرش في المناطق الحساسة

إن التشخيص السليم والدقيق لسبب الهرش بواسطة الطبيب هو العامل الأول لتحديد العلاج المناسب لحالات الهرش ، فإن أكثر من 95% من حالات الحكة المهبلية يمكن شفاؤها تماما إذا تم تشخيصها بدقة وعلاجها بسرعة .

النصائح و الإرشادات

وينصح هنا بالآتى :

  • العناية جيدا بالنظافة الشخصية .
  • تجنب استعمال المطهرات والأدوية والغسولات والمراهم دون استشارة الطبيب .
  • تجنب الملابس الضيقة والمصنوعة من النايلون ، مع الحرص على تغيير الملابس الداخلية وغليها .
  • ضرورة مراجعة الطبيب عند ظهور الهرش (الحكة) فالتشخيص المبكر والعلاج المبكر هو أقرب الطرق للتخلص من الهرش وعذابه ، والتشخيص الدقيق هو العامل الأول لتحديد العلاج اللازم والمناسب .

الإفرازات المهبلية

الإفرازات المهبلية من المشاكل التى تعانى منها البنات و النساء  وتسبب لهن ضيقا شديدا , ويزداد الضيق والقلق إذا اقترنت تلك الافرازات برائحة كريهة وميل الى الهرش .

وهذه الافرازات أمر طبيعى فى معظم الأحيان , ولكنها قد تنتج أيضا من بعض الاتهابات والأمراض فى قليل من الأحيان , ومن عدم المعرفة بأصول النظافة والعناية الصحية الواقية .

أنواع الإفرازات المهبلية

إفرازات طبيعية

وتظهر الافرازات الطبيعية فى الحالات التالية :

  • قبل الدورة الشهرية , نتيجة للاحتقان الذى يحدث فى هذه الفترة , وأحيانا بعد الدورة مباشرة .
  • فى منتصف الدورة أثناء التبويض ( وقت خروج البويضة من المبيض ) .
  • أثناء الحمل .
  • مع الاتصال الجنسى .

وهذه الحالات جميعها طبيعية ولا خوف منها .والافرازات المهبلية الطبيعية تبدو مخاطية كما فى افرازات الرحم , أو مائية كما فى افرازات المهبل والاعضاء التناسلية الخارجية , وهى ليست كريهة الرائحة ولا تسبب هرشا ( حكة ) .

إفرازات مرضية

هناك الإفرازات المرضية كريهة الرائحة التى تسبب الألم والرائحة الكريهة , والتى قد تخجل البنت من الافصاح عنها أو اخبار واحدة من أقاربها بها أو التماس علاجها .

أسباب الإفرازات المرضية

وسبب هذه الافرازات غالبا وجود التهابات داخلية فى الجهاز التناسلى , والافرازات نفسها بعد جفافها تجعل البنت تحس برغبة فى هرش مكانها , ينتج عن هذا الهرش تسلخات موضعية , تلتهب هذه التسلخات بتلوثها بالميكروبات , وينتج عن ذلك ألم وحرقان شديدان يدعوان للمزيد من الهرش ( الحكة ) .

مصادر الإفرازات المهبلية

الافرازات المهبلية لها ثلاث مصادر :

  • الأعضاء التناسلية الخارجية .
  • قناة المهبل .
  • عنق الرحم .

وأيا كان مصدرها فإنه فى حالات الافرازات المخاطية العادية لا داعى للقلق , أما إذا تغير لون الافرازات ( كأن تصبح صديدية أو مدممة أو غليظة القوام أو كريهة الرائحة ) فيجب البحث عن السبب المرضى لعلاجه .

أسباب الإفرازات المهبلية كريهة الرائحة

لهذه الافرازات الكريهة الرائحة أسباب عديدة يمكن حصرها فيما يلى :

إلتهاب الأعضاء التناسلية الخارجية : مثل التهاب الشفرين أو غدة بارثولين الموجودة عند مدخل المهبل أو الغدد الأخرى الموجودة تحت الشفرين , أو أية التهابات جلدية أو فطرية أخرى ( التينيا – الأكزيما ) .

إلتهابات عنق الرحم : مثل التهابات عنق الرحم الصديدية , أو الاصابة بالسيلان , أو أورام عنق الرحم .

التهابات المهبل : مثل الالتهاب الذى يحدث لدى بعض السيدات ممن لا يعتنين بالنظافة الشخصية الواجبة فتتكاثر الميكروبات والفطريات بالمهبل وينتج عن ذلك التهابات وافرازات كريهة الرائحة .

العدوى بالفطريات :وهناك نوع خاص من الالتهاب المهبلى يحدث نتيجة العدوى بالفطريات , وهذا النوع يحدث بصفة خاصة لدى مريضات البول السكرى , ولدى الحوامل , وتنتج عنه إفرازات بيضاء سميكة مصحوبة بهرش شديد وحرقان أثناء الجماع , وسبب الاصابة هنا يرجع الى نوع من الفطريات هو فطر المونيليا الذى يكثر أثناء الحمل .

العدوى بطفيل الترايكوموناس : وقد تحدث عدوى بطفيل الترايكوموناس أثناء الجماع مع شخص مصاب به فى قناة مجرى البول , ويسبب التهابات فى جدار المهبل وعنق الرحم وظهور تقرحات بها , والافرازات الناتجة عن ذلك تكون رغوية صفراء أو يميل لونها الى الاخضرار كريهة الرائحة بها فقاقيع مث فقاقيع الصابون .

علاج الإفرازات المهبلية الكريهة الرائحة

يجب أولا فى كل الحالات العناية بالنظافة الشخصية . ثم عند الاصابة يجب استشارة الطبيب لتحديد العلاج اللازم لكل حالة وحسب نوع المسبب .

ومشكلة كل بنت أو سيدة هى أنها تخشى الكشف الطبى عند أخصائى أمراض النساء بسبب الخجل , وطبيعى أن اهمال علاج هذه الافرازات يؤدى الى آلام نفسية وآلام وتقرحات شديدة مع هرش مستمر , وعلى كل من تعانى من هذه الافرازات أن تبادر فورا بمراجعة الطبيب لتحديد العلاج اللازم .


شارك هذة الصفحة مع أصدقائك