جليمباكير … علاج السكر عن طريق الكلى

أقراص جليمباكير ، هو دواء يصفة الأطباء لعلاج و ضبط إرتفاع مستويات السكر فى الدم و للحد / الوقاية من الإصابة بأمراض القلب و الاوعية الدموية و امراض الكلى،و فى العادة ما تكون جرعة هذا الدواء مرة واحدة فى اليوم ، يتوافر هذا الدواء فى تركيزين و هما :

  • 10 مجم.
  • 25 مجم.

لتبسيط قراءة هذة الصفحة وتسهيلها ورد النصّ بصيغة المذكّر. مع هذا فالدواء معدّ لكلا الجنسين.

لماذا يصف الأطباء أقراص جليمباكير ؟

فى العادة ما يصف الأطباء دواء جليمباكير  لخفض مستويات السكر في الدم في المرضى الذين يعانون من داء السكري من النوع الثانى ( الغير معتمد على الانسولين )، و فى العادة ما يوصف هذا الدواء عندما يفشل إتباع النظام الغذائي و ممارسة الرياضة فى السيطرة على  مستوى السكر في الدم.

يمكن أن يوصف جليمباكير كعلاج  وحيد لمرض السكر أو بالإشتراك مع  بعض الأدوية الأخرى المضادة للسكري مثل:

إذا كان لديك مرض السكري من النوع 2 وأمراض القلب والأوعية الدموية ، يمكن استخدام حبوب جليمباكير  للحد من خطر الوفاة نتيجة أمراض  القلب والأوعية الدموية.

داء السكري من النوع الثانى يسمى أيضا مرض السكري الغير المعتمد على الأنسولين أو( (NIDDM، و فى العادة ما يظهر داء السكري من النوع الثاني إذا لم يفرز الجسم كمية كافية من الأنسولين ، أو إذا كان الأنسولين الذي يصنعه جسمك لا يعمل كما ينبغي ( جدير بالذكر أن الأنسولين هو مادة تساعد على خفض مستوى السكر في الدم ، خاصة بعد الوجبات ) ، عندما يتراكم / يتزايد مستوى السكر في الدم ، يمكن أن يتسبب ذلك في تلف خلايا الجسم ويؤدي إلى مشاكل خطيرة في القلب أو العين أو الدورة الدموية أو الكليتين.

كيف تعمل أقراص جليمباكير ؟

اقراص جليمباكير تحتوى على عنصر نشط يسمى ( إيمباجليفلوزين  empagliflozin ) ، و هى مادة تنتمى إلى مجموعة من الأدوية تسمى ( مثبطات بروتينات نقل الجلوكوز و الصوديوم   SGLT2 ). يعمل دواء جليمباكير ، عن طريق زيادة قدرة الكلى على تصريف / إزالة السكر الزائد من الدم إلى البول ، و بالتالى يقلل مستويات السكر فى الدم .

مجموعة ( مثبطات SGLT2 ) تحتوى على أدوية أخرى شهيرة و هى فوركسيجا ، تراجنتا ، و التى يمكن إعتبارها بدائل بدائل لاقراص جليمباكير .

Glimpacare is Empagliflozin tablet

موانع الأستعمال

لا يجب استعمال اقراص جليمباكير فى الحالات التالية :

  1. لا تأخذ جليمباكيرإذا كان لديك مشاكل حادة فى الكلى .
  2. لا تأخذى هذا الدواء إذا كنت حامل ، لانة قد قد يؤثر على الجنين .
  3. لا تقومى بالرضاعة إذا كنتى تاخذى هذا الدواء، لانة من غير المعروف ما إذا كان العنصر النشط في جليمباكير يمر إلى حليب الثدي البشري ، و بالتالى فهناك احتمال أن يكون يتأثر الرضيع .
  4. لا تعطي هذا الدواء لطفل أقل من 18 عامًا ، لأنة لم تثبت سلامة وفعالية هذا الدواء فى الأطفال دون 18 عامًا.
  5. لا تأخذ هذا الدواء بعد تاريخ انتهاء الصلاحية المطبوع على العبوة أو إذا كانت العبوة ممزقة أو تظهر عليها علامات التلاعب.
  6. لا تاخذ هذا الدواء إذا كنت اكبر من 85 سنة .

ما يجب عليك قبل أن تبدأ فى العلاج بــ جليمباكير ؟

  • قبل البدء فى العلاج بأقراص جليمباكير عليك ان تخبر طبيبك إذا كان لديك حساسية لأي أدوية أو أطعمة .
  • أخبر طبيبك إذا كان لديك داء السكري من النوع الأول ، وهي حالة لا ينتج فيها الجسم الأنسولين .
  • أخبر طبيبك إذا كنت حدث لك فى أى وقت ( غيبوبة السكر )، او حالة ( الحماض الكيتوني السكري ) ، وهي حالة تتراكم فيها مواد تسمى “أجسام كيتونية ” في الدم والتي يمكن أن تؤدي إلى غيبوبة ، و  تشمل اعراض هذة الحالة ما يلى : فقدان الوزن السريع ، الشعور بالإعياء ، ألم المعدة ، العطش المفرط ، التنفس السريع والعميق ، النعاس غير العادي أو التعب ، الرائحة الكريهة في أنفاسك ، الطعم الحلو أو المعدني في فمك ، أو رائحة مختلفة للبول أو العرق .
  • أخبر طبيبك إذا ما كنت تعانى من مشاكل في الكلى .
  • أخبر طبيبك إذا كنت تعانى من التهابات الجهاز التناسلي أو المسالك البولية المتكررة (التهابات في المثانة ، الكلى ، أو المسالك البولية ) .
  • أخبر طبيبك إذا كنت تعاني من مشاكل في القلب ، أو تاريخ مرضى مع  انخفاض ضغط الدم أو تبلغ من العمر 75 عامًا أو أكثر.
  • أخبر طبيبك أو الصيدلي إذا كنت تتناول أي أدوية أخرى ، بما في ذلك أي أدوية تحصل عليها دون وصفة طبية، لأن بعض الادوية قد تتداخل مع بعضها البعض. و تعتبر مدرات البول من اهم الادوية التى يمكن ان تتداخل مع جليمباكير .

معلومات و إرشادات هامة

اتبع جميع التعليمات المقدمة لك من قبل الطبيب أو الصيدلي بعناية ، و قد تختلف عن المعلومات الواردة في هذا المقال ، و إذا لم تفهم التعليمات الواردة في نشرة معلومات المريض المرفقة مع العبوة ، فاطلب المساعدة من طبيبك أو الصيدلي .

الجرعة الموصى بها من جليمباكير هي قرص واحد 10 مجم  مرة واحدة في اليوم، و قد يزيد الطبيب من جرعتك إلى 25 مجم  مرة في اليوم إذا بقيت مستويات الجلوكوز في الدم مرتفعة بعد بدء العلاج على 10 مجم .

سيقوم طبيبك بوصف جليمباكير بمفرده ، أو بالاشتراك مع دواء آخر مضاد للسكري إذا كان هذا الدواء وحده غير كاف للتحكم في مستوى السكر في الدم.

ابتلع القرص كاملاً مع كوب كامل من الماء.

تناول الدواء في نفس الوقت تقريبًا كل يوم، لان أخذها في نفس الوقت كل يوم سيكون أفضل فى التأثير. وسوف يساعدك أيضًا على تذكر موعد أخذها.

لا يهم إذا كنت تأخذ هذا الدواء قبل أو بعد الطعام.

استمر في تناول الدواء طالما أخبرك طبيبك بذلك، هذا الدواء يساعد على السيطرة على حالتك ، ولكن لن يعالجها. من المهم أن تستمر في تناول الدواء حتى لو كنت تشعر أنك على ما يرام.

إذا نسيت أن تأخذ الجرعة ، و باقى  أقل من 12 ساعة قبل الجرعة التالية ، تخطي الجرعة التي فاتتك وخذ الجرعة التالية عندما يحين موعدها . و لا  تأخذ جرعة مضاعفة لتعويض الجرعة التي فاتتك .

إذا كنت على وشك البدء في أي دواء جديد ، فعليك بتذكير الطبيب والصيدلاني بأنك تتناول جليمباكير ، و أخبر  أي أطباء وصيادلة آخرين يعالجونك بأنك تأخذ هذا الدواء.

إذا أصبحت حاملاً أثناء تناول هذا الدواء ، أخبرى  طبيبك فوراً.

إذا كنت على وشك إجراء أي اختبارات للدم أو البول ، أخبر طبيبك بأنك تتناول هذا الدواء، لأنة قد يتداخل مع نتائج بعض الاختبارات.

اتبع نصيحة الطبيب و / أو أخصائي التغذية بشأن النظام الغذائي وشرب الكحول وممارسة الرياضة. يمكن أن يساعد النظام الغذائي وممارسة الرياضة جسمك على تحسين نسبة السكر في الدم. من المهم البقاء على النظام الغذائي وممارسة البرنامج الرياضى الموصى به من قبل طبيبك أثناء تناول جليمباكير .

تأكد من فحص مستوى الجلوكوز في الدم بانتظام، لأن هذه هي أفضل طريقة لمعرفة ما إذا كان مرض السكري يتم التحكم فيه بشكل صحيح.

افحص قدميك بانتظام و إذا لاحظت أي مشاكل فعليك زيارة طبيبك ، و  اتبع أي مشورة أخرى بخصوص العناية بالقدمين المقدمة من طبيبك.

لا تعطي الدواء الخاص بك لأي شخص آخر ، حتى لو كان لديهم نفس الحالة مثلك، و لا  تتوقف عن تناول الدواء أو تخفض الجرعة دون مراجعة الطبيب.

كن حذرًا أثناء القيادة أو تشغيل الماكينات حتى تعرف كيف يؤثر جليمباكير عليك، يجب التنوية إلى أنة عند تناول جليمباكير مع  أدوية أخرى مضادة للسكري ، مثل السلفونيل يوريا أو الأنسولين ،سيكون هناك خطر الإصابة بإنخفاض فى سكر الدم ، و هذا قد يسبب الدوخة ، والتعب ، والنعاس لدى بعض الناس. قد تؤدي مستويات الجلوكوز المنخفضة في الدم إلى إبطاء زمن رد الفعل لديك وتؤثر على قدرتك على القيادة أو تشغيل الماكينات.

كن حذرًا عند القيام بأي من الأمور التالية ، والتي قد تزيد من خطر انخفاض مستوى الجلوكوز في الدم : شرب الكحول ، الصوم لفترات طويلة ، تغير النظام الغذائى و اتباع نظام غذائى منخفض فى السعرات الحرارية ، ممارسة رياضة عنيفة أو نشاط بدنى غير متوقع .

جارديانس أقراص
جليمباكير بديل محلى لأقراص جارديانس

الآثار الجانبية

إعلم أن طبيبك قام بإتخاذ القرار بوصف أقراص جليمباكير لك ، بعدما قام بتقييم مخاطر هذا الدواء مقابل الفوائد التي يتوقعها أن تعود على صحتك ، وقرر أنة من المفيد لك و لصحتك تناول هذا الدواء .

لا تنزعج من هذه القائمة من الآثار الجانبية المحتملة فقد قد لا تواجه أي منها. و أخبر طبيبك أو الصيدلي في أقرب وقت ممكن إذا كنت لا تشعر بالراحة أو بأى مشكلة أو عرض جانبى  أثناء استخدام توينستا .

إذا كنت تعاني من أي آثار جانبية ، لا تتوقف عن استخدام الدواء  دون التحدث إلى طبيبك أو الصيدلي.

تتمثل الآثار الغير مرغوبة لأقراص جليمباكير فيما يلى ، و عليك أن تخبر طبيبك إذا لاحظت أيًا منها و كنت قلق بشأن ذلك

  1. شعور بالحرقان و الألم عند التبول .
  2. إحمرار فى الأعضاء التناسلية و الذى قد يكون علامة على الاصابة بعدوى فطرية او بكتيرية فى الجهاز البولى او التناسلى .
  3. العطش .

أخبر طبيبك في أقرب وقت ممكن إذا لاحظت أي من أعراض انخفاض نسبة السكر في الدم مثل:

  1. تعرق .
  2. ضعف.
  3. جوع .
  4. دوخة .
  5. ارتجاف و رعشة .
  6. صداع .
  7. شحوب البشرة .
  8. تنميل فى الأطراف .
  9. تسارع نبض القلب .

قد يحدث انخفاض نسبة السكر في الدم لدى المرضى الذين يتناولون دواءً آخر لعلاج مرض السكري ، مثل السلفونيل يوريا أو الأنسولين ، و أحيانا قد يلزم تقليل جرعة السلفونيل يوريا أو دواء الأنسولين معندما تؤخذ من جليمباكير .

أخبر طبيبك في أقرب وقت ممكن إذا لاحظت أيًا مما يلي :

  1. حرقان عند التبول
  2. البول الذي يبدو غائما
  3. ألم في الحوض ، أو ألم منتصف الظهر
  4. إجهاد أو ألم عند التبول
  5. عطش غير عادي
  6. دوار خفيف ، أو دوخة عند الوقوف
  7. الإغماء أو فقدان الوعي.

أخبر طبيبك على الفور أو اذهب إلى الطوارئ إذا لاحظت أيًا مما يلي :

تورم في الوجه والشفتين والفم واللسان أو الحلق مما قد يسبب صعوبة في البلع أو التنفس .

ظهور حاد و مفاجىء  لطفح جلدي .

أخبر طبيبك على الفور أو اذهب إلى الطوارئ إذا لاحظت أي من أعراض الحماض الكيتوني السكري ( غيبوبة السكر )  مثل :

  1. فقدان الوزن السريع
  2. الشعور بالغثيان أو الميل إلى القىء .
  3. ألم المعدة .
  4. العطش الشديد .
  5. تنفس سريع وعميق .
  6. ارتباك و قلة فى التركيز .
  7. النعاس غير العادي أو التعب غير المبرر .
  8. تغير رائحة النفس .
  9. ظهور طعم حلو أو معدني في فمك.
  10. ظهور  رائحة مختلفة فى البول أو العرق.