الحمل العنقودى ❶موسوعة المرأة الطبية

الحمل العنقودى هو من حالات الحمل النادرة التى تؤدى الى حدوث نزيف مهبلى ,وسمى بالعنقودى لأنة يظهر داخل الرحم كعنقود من العنب الأبيض كثير التفرعات , ويوجد ما بين حبيباته قطع من الدم المتجلط .

الحمل العنقودى نادر الحدوث وهذا من رحمة الله , لأنه من الممكن أن يؤدى بعد ذلك الى تغييرات خبيثة ( سرطانية ) فى الرحم .

تختلف نسبة حدوث الحمل العنقودى  باختلاف القارات فدول قارة آسيا خاصة الفلبين وتايوان من أكثر البلاد تعرضا لهذا المرض وهو شائع بين النساء هناك خاصة فى الثلاثينات من العمر ، أما فى دول قارة أمريكا وإفريقيا فهى من البلاد الأقل تعرضا لهذا المرض .

أسباب الحمل العنقودى

غير معروف الأسباب حتى الآن , ولكن هناك بعض العوامل التى تساعد على حدوثه مثل :

سن الأم ← فهو متوقع الحدوث فى النساء أقل من 20 سنة , أو أكثر من 45 سنة .

الحمل المتكرر ← يتوقع حدوث هذا المرض فى النساء ذوات الحمل المتكرر ( 7 أطفال فما فوق ) .

سوء التغذية يتوقع حدوث هذا المرض بكثرة فى حالات سوء التغذية , أو فى البلاد الفقيرة بصفة عامة .

أعراض الحمل العنقودى

نزيف مهبلى ←  فى العادة يكون النزيف متوسط فى كميته , وقد يستمر لعدة أيام وقد يصاحب نزول الدم بعض القطع الصغيرة من هذا الحمل العنقودى , أو بعض الدم المتجلط .

غثيان الغثيان فى هذه الحالة يكون بصورة أوضح من غثيان الحمل الطبيعى , وتكون الأم أكثر تأثرا به عن حالات الحمل الطبيعى , وذلك لزيادة هرمون يسمى C.G فى الدم .

شحوب فى الوجه وإرهاق نتيجة النزيف الداخلى للرحم .

تشخيص الحمل العنقودى

الكشف المهبلى يتم التشخيص وتوقع حدوث هذا الحمل العنقودى عن طريق الكشف المهبلى , حيث يكون حجم الرحم أكبر من عمر الحمل المتوقع , فمثلا إذا كانت الدورة الشهرية متأخرة شهرين عن ميعادها ، وتحليل الحمل إيجابيا , فان الكشف على الرحم فى حالات الحمل العنقودى يظهر أن حجم الرحم كأنة فى حوالى 3 أو 4 شهور من الحمل .

و فى الغالب تذهب الحامل الى الطبيب تشكو من نزيف مهبلى بعد الاسبوع الــ 14 من الحمل , ويكون حجم الرحم أكبر من هذا التاريخ .

لا يمكن سماع صوت نبض قلب الجنين كما قى حالات الحمل الطبيعية , كما أنة لا يحس الطبيبــ/ــة بأعضاء الجنين كما فى الحمل الطبيعى .

السونار التأكد من التشخيص يتم عن طريق إجراء أشعة صوتية ( سونار )  على الرحم , حيث يظهر الحمل العنقودى  داخل الرحم على شكل قطع عنقودية صغيرة مستديرة بيضاء داخل الرحم , وكأنه تعرض لم يسمى ” عاصفة ثلجية ” وبهذة الكتلة تظهر قطع من الدم الداكن اللون , كما أنه بإجراء هذه الأشعة الصوتية على الرحم لا يظهر أى أثر للجنين .

تحليل هرمونى يمكن التأكد من تشخيص الحمل العنقودى بإجراء تحليل لهرمون الــ C.G فى البول، حيث  يظهر أنه مرتفع جدا , وبمعدل يفوق معدله فى حالة الحمل الطبيعى .

الحمل خارج الرحم

علاج الحمل العنقودى

يتم عن طريق إجراء عملية تنظيف للرحم من الداخل ليتم التخلص من هذا الحمل العنقودى .

تختلف طريقة التنظيف حسب حجم الرحم , لكن فى حميع الاحوال يجب أن يتم ذلك بعناية تامة .

فى حالات الحمل العنقودى , إذا كانت الأم كبيرة فى العمر , فان بعض الأطباء ينصحون أن يتم استئصال الرحم كليا , وذلك أفضل من أن يتم تنظيف الرحم من الداخل , وتركه لأن احتمالات التحول إلى أورام خبيثة تكون بنسبة كبيرة بعد هذا الحمل العنقودى . مع هذا العمر الكبير ( حوالى 10% من حالات الحمل العنقودى تكون معرضة لأن تتحول إلى أورام خبيثة ) .

من المهم فى حالات الحمل العنقودى بعد أن يتم تشخيصة , واجراء عملية التنظيف إرسال هذه العينات ( العينات التى تؤخذ من داخل الرحم أثناء عملية التنظيف ) الى المختبر لتحليلها والتأكد من التشخيص .

بعد اجراء عملية التنظيف واذا كان التنظيف كاملا فان النزيف المهبلى يتوقف بعد أيام , ويعود الرحم الى حجمة الطبيعى فى خلال 4 – 6 أسابيع .

أما اذا تكرر النزيف واستمر فمن الأفضل إجراء عملية التنظيف مرة أخرى .

كذلك يجب قياس نسبة هرمون الــ  H.C.G  فى الدم أسبوعيا بعد العملية , ومن الطبيعى أن تختفى هذه النسبة نهائيا بعد 6 أسابيع من إجراء تلك العملية , ثم يتم الفحص شهريا حتى يكتمل العام تقريبا , وبالتالى لابد من اختفاء نسبة هذا الهرمون فى الدم مع كل فحص , أما اذا استمر هذا الهرمون فى الارتفاع فلابد وأن نلتفت إلى احتمال أن تكون التغيرات فى الرحم قد أصبحت خبيثة ؛ لذا يلزم التدخل الجراحى أو العلاجى مرة أخرى .


شارك هذة الصفحة مع أصدقائك