7 أسئلة شائعة عن الطلق الصناعى

الطلق الصناعى هو عمل ثقب في كيس المياه المحيط بالجنين من أمام الرأس ، وفي الوقت نفسه يعطي هرمون ( السنتوسينون) مضافا الي محلول عن طريق الوريد لتنبيه الرحم للأنقباض .

في العادة ما يلجأ الطبيب إلى إجراء الطلق الصناعى في حالات معينة ، و فيما يلى أكثر الأسئلة شيوعاً عن موضوع الطلق الصناعى .

الطلق الصناعى لبدء الولادة الطبيعية

ما هي إحتمالات إحتياجي إلى الطلق الصناعى ؟

يعتمد ذلك على طبيعة الحمل ، وفي بريطانيا هناك حوالى 25 – 30% من الحالات تبدأ ولادتهن عن طريق الطلق الصناعي .

وقرار بدء الولادة صناعيا هو محصلة حسابات ينتج عنها ضرورة توليد الطفل حيث إن فرصة الطفل في النمو خارج الرحم تكون أكبر من داخله .

أسباب إستعمال الطلق الصناعى

ماهي الأسباب التي تجعل الطبيب يقرر بدء الولادة بالطلق الصناعي؟

من أكثر الأسباب شيوعا إرتفاع ضغط الدم أو تسمم الحمل ، ففي هذه الحلات تتأثر تغذية الجنين من خلال المشيمة ، وتقل نسبة الأوكسوجين التى تصل اليه بدرجة كبيرة .

ومن الأسباب التى تستدعي الطلق الصناعي أن تتخطي الحامل موعد ولادتها ، ويتم  الكشف عن ذلك من خلال تحديد عمر الجنين بالموجات فوق الصوتية ، وإن كان معظم الأطباء يسمحون أن تتخطي الحامل موعد ولادتها بأسبوع أو إثين ؛ إنتظارا للولادة بشكل طبيعي ، فإذا لم تحدث يتم اللجوء الى الطلق الصناعي لبدء الولادة صناعيا ، حيث إن ترك الجنين لفترة أطول من ذلك قد تنتج عنه المشاكل ،لأن وظيفة المشيمة تفشل بعد هذه الفترة فلا يحصل الجنين على الغذاء والأوكسجين اللازمين لنموه .

ومن تلك الأسباب أيضا مرض الأم كأن تكون مريضة بالسكر أو أن يكون دمها محتويا على مضادات للجنين .. وكلها أسباب تؤدي الى قرار التوليد عن طريق الطلق الصناعي .

رفض أدوية الطلق الصناعى

هل من الممكن أن أرفض الطلق الصناعي إذا نصح به الطبيب؟

ليس هناك ما يجبرك على قبول ما لا تقبلينه ، ويمكنك أن ترفضي أي علاج نصحك به الطبيب ، ولكنها فقط نصيحة بما هو أفضل لك وللجنين . فإنه من العقل إذن أن تناقشي وجهة نظرك أو مخاوفك مع طبيبك قبل أن ترفضي ، فربما إستطاع إقناعك بأن ضررا ما قد يلحق بجنينك إن لم تتم الولادة في الفترة المقررة .

الآلآم أثناء الولادة بالطلق الصناعى

هل يمكن أن أتعرض الي آلام عند بدء الولادة صناعيا ؟

هذا يتوقف على الحامل نفسها ، وعلى الطبيب الذي يقوم بعملية ثقب كيس المياه ، وبالتالى لا ينتج عن هذه العملية أية آلام ، وكل ما في الأمر بعض المضايقات التى يسببها الفحص المهبلي ، وإعطاء هرمون

( السنتوسينون ) عن طريق الوريد لا يسبب سوي الإحساس بكة الإبرة . وكذلك وضع اللبوس (البروستجلاندين ) في المهبل لا يسبب ألما على الإطلاق .

ثم إن بدء الولادة صناعيا ينبه عضلات الرحم ، وتبدأ الغدة النخامية بإفراز الهرمون اللازم لإنقباض الرحم ولذلك فإنه لا تكون هناك آلام تزيد على الأم الولادة التلقائية .

بداية الولادة الصناعية

كيف تبدأ الولادة صناعيا ؟

من أكثر طرق الولادة الصناعية شيوعا ، عمل ثقب في كيس المياه المحيط بالجنين من أمام الرأس ، ولأن كيس المياه لا يحتوي على أعصاب فإن الحامل لا تشعر بعملية الثقب نفسها . وفي الوقت نفسه يعطي هرمون ( السنتوسينون) مضافا الي محلول عن طريق الوريد لتنبيه الرحم للأنقباض . وهو نفس الهرمون الذي يفرز بالغدة النخامية عند بدء الولادة تلقائيا .

وقد إستخدم في السنوات العشر الماضية هرمون آخر يسمي ( البروستجلاندين) في صورة لبوس مهبلي ، وعندما تبدأ الولادة تستمر عضلات الرحم والأغشية المحيطة بالجنين في إفراز هذا الهرمون ، وبذلك يستمر تنبيه الرحم ويتبع ذلك ثقب كيس المياه لتقصير مدة الولادة .

إنتقادات على الطلق الصناعى

لماذا يوجد الكثير من الإنتقادات والإعتراضات على عملية الطلق الصناعي؟

بعض الحوامل يعتبرون الطلق الصناعي عملية تدخل طبي فيما هو أمر طبيعي .

فإذا كان لديك أية إعتراضات على عملية الطلق الصناعي ، فعليك أن تناقشي الأمر بكل صراحة مع طبيبك في إحدي زياراتك للعيادة ، وكوني على ثقة دائما أن القرار ناتج عن حسابات تكون محصلتها أن يولد الطفل لمصلحته ، ولمصلحة الأم .

فشل الطلق الصناعى

ماالذي يحدث إذا لم تنجح عملية الطلق الصناعي؟

نادرا ما يحدث ذلك في هذه الأيام . ففي الستينات كانت نسبة عدم نجاح العملية كبيرة ، عندما كان كيس الماء يثقب ، وينتظرون 48 ساعة فإذا لم تحدث الولادة يبدأون في إعطاء الهرمونات . أما هذه الأيام فإن الهرمونات المنشطة لعضلات الرحم تعطي مباشرة بعد عملية ثقب كيس الماء .