رونكين – كبسولات لاضطرابات البروستاتا ومشاكل التبول

يستخدم رونكين لتخفيف علامات وأعراض تضخم البروستاتا الحميد، مثل صعوبة خروج تيار البول،الحاجة إلى التبول بشكل متكرر وتقطع تيار البول أو تنقيط البول وغيرها من الأعراض المرتبطة بتضخم البروستاتا الحميد.كما انة قد يساعد فى تأخير الحاجة لإجراء عملية جراحية في البروستاتا. تحتوى الكبسولة الواحدة من رونكين  على 1010 مجم من زيت بذور ثمار اليقطين.

هذا الدواء مخصص للرجال فقط( غير معد للنساء أو الأطفال أقل من 18 سنة)، والجرعة المقترحة لاستخدامها من قبل الرجال البالغين هى: كبسولة واحدة مرة يومياً لمدة 20 إلى 45 يوم. و يمكن إعادة العلاج كل 6 شهور أو قبل ذلك إذا تم ظهور اضطرابات التبول مرة اخرى.

بشكل نادر، قد يُوصف رونكين للنساء اللواتي يعانين من فرط نشاط المثانة أو سلس البول، بجرعة كبسولة واحدة يومياً أو حسب إرشادات الطبيب، وفي أحيان أخرى قد يًوصف رونكين لمرضى التهابات المسالك البولية البكتيري أو كعلاج تكميلي لأدوية طرد حصوات الكلى التقليدية.

نصائح وإرشادات

  • ينصح بالحذر عند تناول رونكين, بواسطة مرضى تخثر الدم الذين يتناولون الورفارين.
  • من غير المتوقع ان تسبب كبسولات رونكين اعراض جانبية تذكر ، و لكن فى بعض الحالات قد تسبب آلم فى البطن، و غثيان.
  • يجب الإلتزام بالارشادات و التعليمات و الجرعات المدونة على العبوة أو داخل النشرة الداخلية للمنتج .
  • رونكين لا يعتبر علاج نهائى و ناجع لحالة تضخم البروستاتا الحميد ، و لذلك لا يجب الاعتماد علية كعلاج أساسى و وحيد للحالة.
  • رونكين ليس مستحضر دوائى ، و لكنة مكمل غذائى ، أى أن فوائدة غير مدعومة بدراسات تثبت فاعليتة. وهذا المكمل الغذئي، في الغالب ما يُوصف كعلاج تكميلي لصعوبات التبول المرتبطة بتضخم البروستاتا (الزيادة في حجم غدة البروستاتا).
  • يمكن أن يؤدي تناول جرعة رونكين على معدة فارغة إلى الغثيان.

ما هى أضرار رونكين؟

مكونات رونكين، يمكن ان يتحملها الجسم بشكل جيد، ولكنها قد تسبب آثارًا جانبية خفيفة ، بما في ذلك أعراض الجهاز الهضمي( الغثيان وألم في البطن) أو الصداع.

حتى عند استعمال كبسولات رونكين بجرعات مرتفعة، فمن غير المتوقع أن تسبب مشكلات تذكر. جدير بالذكر أن استعمال المكملات الغذائية المحتوية على زيت بذور ثمار اليقطين لا يسبب سرطان البروستاتا،ولا يزيد احتمالات الإصابة بة.

خلي بالك

لا تستخدم رونكين من تلقاء نفسك لفترات طويلة لأنة يمكن ان يتسبب في تأخر تشخيص سرطان البروستاتا وإخفاء أعراض وعلامات المرض، حيث أن مستخلص بذور ثمار اليقطين يؤثر على قراءات مستويات مستضد البروستاتا (PSA) ، جدير بالذكر أن مستضد البروستاتا هو بروتين تنتجه غدة البروستاتا، ويستخدم للكشف عن سرطان البروستاتا ويستخدم أيضًا لمراقبة المرضى الذين تم تشخيصهم بسرطان البروستاتا.

ما الفرق بين أدوية البروستاتا الطبيعية والادوية التقليدية؟

أولاً- أدوية البروستاتا العشبية أو الطبيعية يتم تصنيفها على أنها مكملات غذائية، وبناء عليه يمكن تناول أدوية البروستاتا العشبية أو الطبيعية مثل رونكين بدون وصفة طبية أي أنك لا تحتاج إلى الذهاب إلى طبيب ليقرر لك هذا العلاج، أما أدوية البروستاتا التقليدية، مثل (حاصرات مستقبلات الفا الانتقائية) أو ( مثبطات إنزيم ألفا ريدكتيز)،فيجب استعمالها فقط بناء على وصفة طبية من طبيب مختص يقرر لك الجرعة ومدة الاستعمال بناء على حالتك.

ثانياً-  علاج البروستاتا باستخدام المكملات الغذائية مثل رونكين أو غيرة من المكملات الغذائية المخصصة لمرضى البروستاتا يتطلب وقتا طويلا قد يستمر لعدة أشهر قبل أن تبدأ في ملاحظة تحسن ملموس، لكن مع العقاقير من فئة حاصرات مستقبلات الألفا أو مثبطات ألفا ريدكتيز، فإنك ستلاحظ تأثير ملموس في تحسين أعراض التهاب أو احتقان  البروستاتا من ثاني أو ثالث جرعة على الأكثر، وسوف تشعر بتحسن كامل في خلال شهر على الأكثر من بداية العلاج.

ثالثاً- المكملات الغذائية المخصصة لمرضى البروستاتا مثل رونكين أو غيرة لن تشعر معها بأى أعراض جانبية ، بينما أدوية حاصرات مستقبلات ألفا أو مثبطات إنزيم ألفا ريدكتيز سوف تسبب لك مجموعة من الآثار الجانبية المحتملة مثل الدوخة او الدوار أو ارتجاع القذف إلى أخرة من الآثار الغير مرغوب بها.

أخيراً– مشاكل البروستاتا يمكن أن تحدث لعدة أسباب منها السن أو الإفراط في الإثارة الجنسية أو نتيجة إلتهاب  بكتيري ، وأسلم شىء لمعالجة التهاب أو احتقان البروستاتا هو تشخيص السبب والبدء في معالجته، وبناء على ما سبق إذا كنت تعاني من مشاكل في تدفق البول أو حاجة ملحة إلى التبول او ألم في منطقة العجان أو الخصيتين أو إحساس بالشد في منطقة الشرج، فتوجه إلى طبيب للحصول على التشخيص السليم وتقرير الدواء المناسب لحالتك.

كيف يتم تشخيص مشاكل البول؟

إذا كنت تشكو من حرقان في البول وتكرار البول وتقطيعه ( آي أنك تجد صعوبة في تدفق البول)، ففي الغالب سوف يقوم طبيبك بأخذ تاريخك المرضي ثم يبدأ في الفحوصات والإختبارات المعملية أو الأشعات التالية للتأكد من سبب المشكلة:

  • فحوصات تشخيصية للبروستاتا مثل الفحص الإصبعي أو فحص البروستاتا بالرنين المغناطيسي أو غيرها من الاختبارات التشخيصية الأخرى المخصصة لاكتشاف التهاب البروستاتا.
  • فحص دفع أو تدفق البول: وهو إختبار يتم عن طريق جهاز خاص تتبول به، ويعطيك قراءات تشمل الكمية والسرعة والوقت الذي تأخذه للتبول، ومعدل قمة سرعة جريان البول، وهو اختبار مفيد لتوضيح الالتباس بين وجود تضيق بمجرى البول، أو كان هناك انسداد في مجرى البول، أو ضعف بعضلة المثانة وعدم قدرتها على التفريغ بكفاءة.
  • مزرعة للبول ومزرعة للسائل المنوي  للتأكد من عدم وجود التهاب بكتيري بالبروستات.
  • قد تحتاج إلى إجراء منظار تشخيصي لمجرى البول إلى داخل المثانة، للتأكد من عدم وجود أمراض بأي منها مثل الحصوات والالتهابات المزمنة، والتضيقات والعيوب الخلقية.

ما هي العوامل التي قد تزيد من احتقان البروستاتا؟

فيما يلي مجموعة من الأسباب التي قد تزيد من فرص احتقان البروستاتا:

  1. كثرة الأثارة أو الاحتقان الجنسي.
  2. كثرة تأجيل التبول.
  3. التهاب البروستاتا نتيجة عدوى.
  4. الإمساك المزمن.
  5. التعرض للبرد.
  6. الإكثار من ارتداء الملابس الضيقة.
  7. الجلوس لفترات طويلة.

وفيما يلي مجموعة من النصائح التي قد تفيد في تقليل فرص حدوث احتقان البروستاتا:

  1. الابتعاد عما يثير الغريزة، وتجنب الإثارة الجنسية.
  2. المسارعة في تفريغ المثانة عند الحاجة لذلك.
  3. تفادي التعرض للبرد الشديد.
  4. كثرة تناول الخضروات الطازجة لتفادي الإمساك.
  5. تجنب الجلوس لفترات طويلة.
  6. تجنب الملابس الضيقة.

ما هو أفضل علاج لاحتقان البروستاتا؟

افضل علاج هو تجنب سبب الاحتقان والالتزام بالأدوية ومدة العلاج التي قررها لك طبيبك، فقط عليك بالاستمرار فيما تم وصفه لك من أدوية؛ وتوقف أو على الأقل تجنب الأسباب او العادات التي تعرف أنها تسبب لك احتقان في البروستاتا. كما تجب الإشارة إلى أن مشاكل البروستاتا في الغالب ما تكون مزمنة وقد تحتاج إلى فترات علاج طويلة لذلك لا تتوقف عن تناول الأدوية التى قررها لك طبيبك بمجرد الشعور بالتحسن وأيضا لا تشعر بخيبة أمل لأن الأدوية لم تأتي بمفعول سريع فقط التزم بمدة العلاج التي قررها لك طبيبك.

ما هى فوائد رونكين؟

تستخدم الأدوية المحتوية على مستخلصات زيت بذور ثمار اليقطين( مثل رونكين) لتخفيف الأعراض البولية المرتبطة بتضخم غدة البروستاتا الحميد ، مثل صعوبة تدفق البول ، او احتباس البول المرتبط بتضخم البروستاتا. و قد تستخدم الأدوية المحتوية على مستخلصات زيت بذور ثمار اليقطين فى أمراض أخرى ، بما في ذلك آلام الحوض المزمنة، واضطرابات المثانة.

موضوعات ذات صلة بـ تضخم/ أورام البروستاتا

أدوية أخرى متعلقة بالبروستاتا: زيتيجا، رونكين بلس، سياليس، ديكونجستيل، كاسودكس أقراص فموية#البروستاتا.

لو أعجبك محتوى هذة الصفحة يرجى دعمنا بكتابة مراجعة في مراجعات جوجل من الرابط هنا، أو متابعة صفحتنا على الفيسوك، أو كتابة نعليق أسفل المقال.

دعوة للمشاركة والتحديث: إذا كنت أحد أعضاء المهن الطبية، و تعرف أى معلومات يمكن أضافتها إلى إلى هذه الصفحة، فيرجى إرسال مشاركتكم ( النصوص أو الصور) عن طريق الواتس آب . كما يرجى التواصل معنا إذا كنت ترى أن المعلومات الواردة في هذة الصفحة غير سليمة أو غير دقيقة أو تحتاج إلى تعديل أو توضيح.

حقوق النشر: “All rights reserved (c) 2019 pharmacia1.com” – تواصل معنا عبر تطبيق واتس_آب أو عبر نموذج التواصل.الفئات والعلامات:#زيت_بذور_اليقطين، #pumpkin_seed_oil، #البروستاتا،#ROYAL_GROUP، #حرف_ر، #R_letter. البدائل المتاحة: بيبون، بيبون بلس، ما الفرق بيبن بيبون وبيبون بلس، ماستر بامبكين اويل، أوبتي بروست، بروستافون، رونكين.