تالوبرام (سيتالوبرام) الاستعمالات، الجرعة، التحذيرات…

تالوبرام ، هو دواء مُعد لمعالجة الإكتئاب، إضطرابات القلق، الوسواس القهري، وكذلك أي حالة أو إضطراب اخرى من شأنها ان تستجيب لأدوية من فئة مثبطات إسترداد السيروتونين مثل اضطراب ما قبل الطمث الاكتئابي، الأعراض الجسمية الناجمه عن مشاكل عصبية مثل إضطراب القولون العصبي. يجب ان نلفت إنتباهك إلى أنة إذا تمت الموافقة على دواء لاستخدام واحد ، فقد يختار الأطباء استخدام هذا الدواء نفسه لمشاكل أخرى إذا كانوا يعتقدون أنه قد يكون مفيدًا، لذلك فقد يصف لك الأطباء تالوبرام لأغراض علاجية أخرى غير تلك المذكورة في هذا المقال.

الجرعات المعتادة من سيتالوبرام (المكون النشط في في تالوبرام )، تتراوح بين 10 إلى 40 ميلليجرام في اليوم، مقسمة على جرعات، تعتمد الجرعة على نوع الإضطراب، ومدى الإستجابة للدواء، وعوامل أخرى مثل صحة الكبد أو عمر المريض. هذا الدواء ينبغي أن يُصرف بوصفة طبية فقط، ولا يجب أن تأخذ هذا الدواء من تلقاء نفسك، او بناء على توصية من صديق أو قريب، فقد يتسبب لك في مشكلات وخيمة طويلة الامد.

يجب ان تعلم ان مفعول تالوبرام ، لن يظهر بشكل واضح قبل مرور إسبوعين من الإستعمال المنتظم، كما يجب التأكيد أن هذا الدواء يُمكن ان يُؤثر أو يتأثر بالأدوية الأخرى، ولتفادي أي تفاعلات محتملة بين عدة ادوية ، يجب حتماً احاطة الطبيب او الصيدلى علماً بكل علاج آخر يخضع له المريض.

الآثار الجانبية الأكثر شيوعًا لعقار تالوبرام تتمثل في أرق، صداع، إسهال، غثيان، وإنهاك. هذا الدواء ينتمي إلى فئة من الأدوية تُسمى مثبطات إسترداد السيروتونين، ومثل جميع الادوية المنتمية لهذة الفئة قد يتسبب الإستعمال المطول أو المكثف في أعراض إنسحابية عند التوقف المفاجىء، كما قد يُسبب زيادة طفيفة في الوزن وتراجع في الوظيفة الجنسية.

ننصحك بعدم التوقف المفاجىء عن تناول تالوبرام حتى لو شعرت بتحسن، لأن التوقف المفاجىء بعد فترة من الاستعمال قد يتسبب في أعراض إنسحاب مثل: صعوبة في النوم أو البقاء نائما، والغثيان، والإسهال، الصداع، أو التشنجات. وفي العادة ما يقوم الطبيب بإيقاف تالوبرام بشكل تدريجي.

تالوبرام ينتمي إلى مجموعة الأدوية المضادة للإكتئاب والمسماة فصيلة مثبطات امتصاص السيروتونين الانتقائية. هذه الأدوية ترفع مستويات السيروتونين في الدماغ. الاضطرابات في جهاز السيروتونين في الدماغ تعد سبباً هاماً لنشوء الاكتئاب والأمراض المتصلة به.

مثل الأدوية الأخرى المستخدمة لعلاج الاكتئاب أو الأمراض ذات الصلة، لا يتحقق التحسن على الفور. بعد بداية العلاج بـ تالوبرام ، من الممكن أن تمر عدة أسابيع حتى تشعر بتحسن. في بداية العلاج، يعاني بعض المرضى من زيادة القلق، والذي يختفي لاحقاً مع استمرار العلاج. وبالتالي، من المهم جداً أن تتصرف بدقة وفقًا لتوجيهات الطبيب، كما يتوجب عليك عدم التوقف عن العلاج أو تغيير الجرعة قبل استشارة الطبيب.

المادة الفعالة

يحتوى كل قرص على المادة الفعالة سيتالوبرام

تحذير: أفكار وسلوكيات انتحارية
تزيد الأدوية المضادة للاكتئاب والقلق من خطر السلوك والأفكار الانتحارية لدى الأطفال والمراهقين والشباب حتى جيل 25. مع بداية العلاج بالدواء، على المتعالجين في كافة الأجيال وعلى أقربائهم تعقب التغيرات في السلوك مثل: تفاقم الاكتئاب، أفكار انتحارية، عدوانية وما شابه. في حال طرأت تغيرات مثل هذه، يجب التوجه إلى الطبيب على الفور.

الجرعة وطريقة الاستعمال

يجب الاستعمال دائماً حسب تعليمات الطبيب. إذا لم تكن متأكداً من الجرعة الخاصة بك فيجب استشارة الطبيب او الصيدلي. الجرعة وطريقة الاستعمال يقررهما الطبيب فقط.

جرعة تالوبرام المتبعة عادة هي:

  • جرعة تالوبرام للاكتئاب: 20 ملغ يومياً. يمكن للطبيب رفع الجرعة لتصل إلى 40 ملغ يومياً.
  • جرعة تالوبرام لاضطراب القلق: جرعة البداية من 10 ملغ يومياً في الأسبوع الأول من العلاج ومن ثم رفع الجرعة إلى 20 ملغ يومياً. يمكن للطبيب رفع الجرعة تصل إلى 40 ملغ يومياً.
  • جرعة تالوبرام لكبار السن (أكثر من 65 سنة من العمر): مطلوب تخفيض إلى نصف الجرعة الموصى بها: 10 ملغ إلى 20 ملغ يومياً. الجرعة القصوى 20 ملغ يومياً.
  • جرعة تالوبرام للمرضى الذين يعانون من اضطرابات وظائف الكبد: يجب خفض الجرعة: الجرعة القصوى 20 ملغ يومياً.
  • جرعة تالوبرام للأطفال والمراهقون (دون سن 18): لا تعطي تالوبرام للأطفال والمراهقين.
  • لا يجوز تجاوز الجرعة الموصى بها.
citalopram
citalopram

إرشادات الإستعمال

في العادة ما تكون جرعة تالوبرام ، مرة واحدة يومياً ، ويُفضل أن تأخذ جرعاتك في نفس الوقت من اليوم كل يوم ، حيث سيساعدك ذلك على تذكر تناولها بانتظام. كما يمكن تناول جرعتك مع أو بدون طعام، عليك أن تختار ما إذا كنت ستأخذ الجرعة مع الطعام أو بدونه ثم تناولها بنفس الطريقة كل يوم، وهذا للتأكد من أن نفس الكمية من الدواء يمتصها جسمك كل يوم.

  • لا يجوز مضغ الدواء (لأن مذاقه مر) .يجب تناول الدواء مع القليل من الماء.
  • لا تبق الدواء في الفم بعد الوقت اللازم لابتلاعه.
  • يمكن شطر القرص.

إذا تناولت بالخطأ جرعة زائدة: أعراض الجرعة الزائدة (بعضها يمكن أن تكون مهددة للحياة): عدم انتظام ضربات القلب، والتشنجات، وتغير في معدل ضربات القلب، النعاس، فقدان الوعي، التقيؤ، رعاش، انخفاض ضغط الدم، زيادة في ضغط الدم، الغثيان، متلازمة السيروتونين، قلة الهدوء، الدوخة، الحدقات المتوسعة، الجلد المزرق وفرط التنفس. إذا كنت قد تناولت جرعة زائدة أو إذا ابتلع بطريق الخطأ الطفل من الدواء، اتصل فوراً بالطبيب أو بغرفة الطوارئ في المستشفى وأحضر علبة الدواء معك، حتى لو كنت لا تشعر بالأعراض المذكورة أعلاه. لا تقم بالتقيؤ دون تعليمات صريحة من الطبيب!

إذا نسيت تناول تالوبرام : يجب استخدام هذا الدواء في الأوقات المخصصة على النحو المنصوص عليه من قبل الطبيب المعالج. إذا كنت قد نسيت أن تأخذ هذا الدواء في الوقت المخصص، ينبغي أن تؤخذ جرعة على الفور عندما تتذكر. ولكن بأي حال من الأحوال لا يجب أن تأخذ جرعتين معاً…يجب الاستمرار بالعلاج وفقاً لما أوصى به الطبيب.

متى يبدأ تأثير تالوبرام ؟

مثل الأدوية الأخرى التي تهدف إلى علاج الاكتئاب والأمراض المماثلة، لا يتحقق التحسن على الفور. بعد بدء العلاج مع الدواء، قد تنقضي عدة أسابيع (حوالي 2 إلى 4 أسابيع) قبل أن تشعر بتحسن في حالتك. في بداية العلاج، قد يشعر بعض المرضى بارتفاع في شعور القلق والذي سوف يختفي في وقت لاحق مع العلاج. من المهم أيضاً الالتزام بتناول الدواء وفقا لتعليمات الطبيب وعدم التوقف عن تناول الدواء أو تغيير الجرعة التي يتم تناولها، دون استشارة الطبيب.

ما هى مدة المعالجة بـ تالوبرام ؟

مدة العلاج مع الدواء تختلف من مريض لآخر، وعادة ما لا يقل عن 6 أشهر. يمكن علاج المرضى الذين يعانون من اكتئابات متكررة مع الدواء لمدة أطول وحتى عدة سنوات. حتى لو كان هناك تحسن في حالة صحتك، يجب أن لا تتوقف عن العلاج مع الدواء دون استشارة الطبيب أو الصيدلي: مرضك قد يتكرر، وإذا تقرر التوقف عن العلاج يجب أن يتم تدريجياً لمنع ظهور آثار جانبية.

ما هى أعراض توقيف تالوبرام المفاجىء؟

إذا توقفت عن تناول الدواء: التوقف المفاجئ عن تناول الدواء يمكن أن يؤدي إلى الأعراض التالية: الدوخة، إحساس بوخز إبر، اضطرابات النوم (الأحلام النشطة، الكوابيس، والأرق)، الشعور بالقلق، الصداع، الغثيان، التقيؤ، التعرق، الشعور بالتهيج أو قلة الهدوء، رعاش، الشعور الارتباك أو التوهان، عدم الاستقرار العاطفي، الإسهال، اضطرابات الرؤية، وسرعة وزيادة ضربات القلب (الخفقان).

لا تتناول الدواء في الظلام! تأكد من العبوة كل مرة تتناول فيها تالوبرام . استعمل النظارات إذا كنت بحاجة لها. إذا كان لديك أي أسئلة أخرى حول استخدام تالوبرام ، استشر الطبيب أو الصيدلي.

استخدام تالوبرام والطعام

يمكنك تناول الدواء مع أو بدون الطعام.

استخدام تالوبرام واستهلاك الكحول

كما هو الحال بالنسبة لجميع مضادات الاكتئاب، فمن المستحسن الامتناع عن شرب الكحول أثناء العلاج، وهذا على الرغم من عدم ملاحظة ارتفاع في تأثير الكحول نتيجة لتناول تالوبرام .

مأمونية تالوبرام أثناء فترة الحمل

إذا كنت تتناولين تالوبرام بالقرب من نهاية الحمل قد يكون هناك خطر متزايد من النزيف المهبلي الشديد بعد الولادة بفترة وجيزة، وخاصة إذا كان هناك اضطرابات النزيف في الماضي. يجب أن يكون طبيبك على علم بأنك تأخذين تالوبرام حتى يتمكن من تقديم المشورة لك…يجب استشارة الطبيب أو الصيدلي قبل استخدام أي أدوية. إذا كنت حاملاً، تعتقدين أنك حامل، أو تخططين للحمل، أخبري الطبيب. لا تستخدمي تالوبرام عندما تكون حاملاً، إلا إذا كنت قد استشرت طبيبك وناقشت معه الخطر مقابل الاستفادة من تناول هذا الدواء.

تأكدي بأن الطبيب على علم بأنك تتناولين تالوبرام . تناول الأدوية مثل تالوبرام أثناء الحمل، وخاصة في الأشهر الثلاثة الأخيرة من الحمل، قد يزيد من خطر الإصابة بحالة خطيرة في الأطفال حديثي الولادة تسمى ارتفاع ضغط الدم الرئوي المقاوم لدى الوليد (PPHN) التي تسبب التنفس السريع ومظهر جلد مزرق في الطفل. تظهر هذه العلامات عادة في الـ 24 ساعة الأولى بعد الولادة. إذا كنت قد لاحظت هذه العلامات في طفلك يجب التوجه على الفور الى  الطبيب. أيضاً، إذا كنت تأخذين تالوبرام خلال الأشهر الثلاثة الأخيرة من الحمل وحتى الولادة.

يجب أن تعرفي أن الأعراض التالية قد تظهر في حديثي الولادة: اختلاجات (التشنجات)، حرارة جسم عالية جداً أو منخفضة جداً، وصعوبة في التغذية، والتقيؤ، وانخفاض نسبة السكر في الدم، تيبس العضلات أو ترهلها، زيادة ردود الفعل، رعاش، العصبية، التهيج، الإرهاق، البكاء من دون توقف، النعاس أو صعوبات النوم. من الضروري الاتصال بالطبيب على الفور إذا ظهر لدى طفلك أي علامة من هذه العلامات.

مأمونية تالوبرام أثناء فترة الرضاعة الطبيعية

يجب استشارة الطبيب أو الصيدلي قبل استخدام أي أدوية. إذا كنت مرضعة، يجب عليك استشارة الطبيب. يمنع الإرضاع أثناء استخدام تالوبرام ، لأن كميات صغيرة من الدواء قد تمر في الحليب.

تأثيرات تالوبرام على الخصوبة والقدرة على الانجاب

أظهرت الدراسات على الحيوانات بأن سيتالوبرام، المادة الفعالة في تالوبرام ، تقلل من جودة الحيوانات المنوية. من الناحية النظرية، قد يؤثر ذلك على الخصوبة، ومع ذلك، لم يلاحظ بعد تأثير على الخصوبة في البشر.

القيادة واستخدام الآلات

تالوبرام عادة لا يؤثر على القدرة على أداء النشاطات اليومية، ولكن إذا كنت تشعر بالدوخة أو النعاس في بداية العلاج مع الدواء، يجب توخي الحذر عند قيادة السيارة أو تشغيل الآلات الخطرة أو في أي نشاط يتطلب اليقظة، حتى تنقضي هذه الأعراض.

فيديو: سيتالوبرام – ملخص المعلومات وإجابات الأسئلة الشائعة

التحذيرات والارشادات

تحذير من الحساسية المفرطة لمكونات تالوبرام

لا يجوز استعمال تالوبرام إذا: كنت حساساً (أرجي) نحو تالوبرام أو لأي مركب آخر يحتويه الدواء. استشر الطبيب إذا كنت تعتقد أنك قد تكون حساساً.

غير موصي بتناول تالوبرام إذا كنت تعاني من حساسية عقار الـ * أو أي من مكونات الدواء الأخرى. إذا لاحظت ظهور طفح جلدي أو أية تفاعلات أرجية أخرى (كالحكة أو تورم الشفتين والوجه أو صعوبة التنفس)، توقف فورًا عن تناول الكبسولات واستشر طبيبك على الفور.

يجب التوقف عن تناول تالوبرام  إذا ما ظهرت أي أعراض تدل على حدوث ردة فعل تحسسية لمكونات الدواء،  وهذه الاعراض تشمل : ظهور طفح جلدي ، تورم فى الوجة و الشفاة ، ضيق فى التنفس ، بحة في الصوت ، صعوبة فى البلع.

بالنسبة للأشخاص الذين لديهم حساسية، فإنَّ مجرَّد استعمال كمية صغيرة من الدواء ( جرعة واحدة أو جرعتين) قد يؤدي إلى حدوث ردة فعل تحسُّسية،  وتتراوح شدَّة هذه التفاعلات بين الطفيفة قليلة الإزعاج إلى الشديدة المُهدِّدة للحياة. 

لا يمكن التكهُّن بحدوث الحساسية الدوائية، لأن ردَّات الفعل التحسسية تحدث بعد استعمال الشخص للدواء. يمكن معالجةُ ردة الفعل التحسسية الخفيفة باستعمال أحد مضادَّات الهيستامين، لكن معالجة ردة الفعل الشديدة أو المهدِّدة للحياة تتطلب حقنَ الإيبينفيرين ( الأدرينالين) أو أحد الستيرويدات القشريَّة، مثل الهيدروكورتيزون أو دكساميثازون.

قبل أن يصف لك الطبيب تالوبرام ، فإنة سوف يسألك عمَّا إذا كنت تعاني من أية حساسية دوائيَّة معروفة، ويجب على الأشخاص المصابين بحساسية شديدة ارتداء قلادة طبِّية تحذيرية أو سوار مُدوَّن عليه نوع الحساسيَّة الدوائيَّة؛ فهذه المعلومات يمكنها تنبيه مقدِّمي الرعاية الصحيَّة في حالة الطوارئ.

تحذير من تناول تالوبرام مع الأدوية المعطلة للإنزيم المؤكسد للأمينات الأحادية

تحذير: لا ينبغي إستعمال تالوبرام إذا كنت تستعمل حاليًا أو كنت إستعملت في الـ 14 يوم الماضية أدوية من فئة معطلات إنزيم مونو أمين أوكسيداز. هذة الفئة من الادوية يُمكن أن تُؤدي إلى حالة خطيرة ونادرة تُسمى (متلازمة السيروتونين) إذا ما تم إستعمالها بالتزامن مع تالوبرام .

لا يجوز إستعمال تالوبرام إذا كان يتم علاجك في ذات الوقت مع أدوية من مجموعة مثبطات إنزيم المونو أمين أوكسيداز (MAOIs)، وهى فئة من الأدوية التي تستخدم لعلاج الإكتئاب ومرض الشلل الرعاش ( داء باركينسون) وبعض العقاقير المنتمية لهذة الفئة تُستعمل كمضادات حيوية لمكافحة العدوى البكتيرية.

  • من أمثلة العقاقير المنتمية لفئة معطلات إنزيم مونو امين أوكسيداز التي تستخدم لمعالجة الإكتئاب، والتي لا يجب إستعمالها في نفس الوقت مع تالوبرام ما يلي: فينيلزين، إيبرونيازيد، إيزوكاربوكسزید، نیالامید، ترانیلسيبرومين وموكلوباميد.
  • من أمثلة العقاقير المنتمية لفئة معطلات إنزيم مونو امين أوكسيداز التي تستخدم لمعالجة داء باركينسون (الشلل الرعاش)، والتي لا يجب إستعمالها في نفس الوقت مع تالوبرام ما يلي: سيلجين.
  • من أمثلة العقاقير المنتمية لفئة معطلات إنزيم مونو امين أوكسيداز التي تستخدم لمكافحة العدوى، والتي لا يجب إستعمالها في نفس الوقت مع تالوبرام ما يلي:لينزولید (مضادات حيوية).

حتى لو كنت قد انتهيت من تناول واحد من الأدوية من المذكورة سالفًا: فينيلزين، إيبرونيازيد، إيزوكاربوكسزيد، نيالاميد أو ترانيلسيبرومين يجب عليك الانتظار أسبوعين قبل البدء في تناول أقراص تالوبرام .

يجب الإنتظار 14 يوماً بعد تناول هذه الأدوية وقبل بدء إستعمال تالوبرام . كما يجب الإنتظار عدة أيام بعد تناول تالوبرام وقبل بدء العلاج بهذه الأدوية. كما أنه، لا يجوز تناول تالوبرام بنفس الوقت مع عقاقير تنتمي لفئة مثبطات إنزيم مونو أمين أوكسيداز.

إن المشاركة ( التداوي المتزامن) مع هذه الأدوية المذكورة سابقًأ قد تزيد من خطورة حدوث حالة خطيرة تُسمى (متلازمة السيروتونين). بغية تفادى تفاعلات محتملة بين عدة ادوية ، يجب حتماً احاطة الطبيب او الصيدلى علماً بكل علاج آخر يخضع له المريض.

تحذير من تناول تالوبرام مع الأدوية المؤثر على نظم القلب

تزداد إحتمالات الإصابة بمتلازمة خطيرة تُسمى ( متلازمة إستطالة فترة كيو تي)، عند إستعمال تالوبرام مع فئات معينة من الادوية أو مع فئات معينة من المرضى. قد يتفاعل تالوبرام مع حالتك الصحية، قد يؤدي هذا التفاعل إلى تفاقم حالتك الصحية أو تغيير طريقة عمل الدواء. من المهم دائمًا إعلام طبيبك والصيدلي بجميع الظروف الصحية التي تعاني منها حاليًا ، خاصة:

  • كنت تعاني من إضطرابات في نظم القلب (الذي تم فحصه بواسطة التخطيط الكهربائي للقلب، فحص الأداء الوظيفي للقلب) أو من عيب خلقي في النشاط الكهربائي للقلب.
  • كنت تتناول أدوية لعلاج إضطرابات نظم القلب أو أدوية التي يمكن أن يكون لها تأثير على نظم القلب.
  • كنت تتناول الدواء بیموزید.
  • إذا كنت تعاني منذ الولادة أو كنت قد عانيت سابقاً من أحداث وتيرة ضربات قلب غير طبيعية (يمكن رؤيتها في تخطيط القلب؛ فحص لتقييم وظيفة القلب).
  • إذا كنت تتناول أدوية لعلاج مشاكل وتيرة القلب أو الأدوية التي قد تؤثر على معدل ضربات القلب.

متلازمة كيو-تي هى  اضطراب فى النشاط الكهربائي للقلب،  ويمكن أن يسبب عدم انتظام فى ضربات القلب بشكل مفاجىء (و لا يمكن السيطرة علية) ، و هذا الاختلال فى ضربات القلب قد يكون خطير و مميت ،و هذا الإختلال قد يسبب عدم انتظام إما فى معدل أو فى إيقاع ضربات القلب .

تحذيرات خاصة تتعلق باستخدام تالوبرام

قبل العلاج تالوبرام ، أخبر الطبيب إذا كان لديك أي مشاكل طبية وخاصة إذا كان لديك:

  • سابقة من اضطرابات نزفية أو إذا كنت تعاني سابقاً من نزيف في المعدة أو الأمعاء، أو إذا كنت حاملاً.
  •  مرض الكبد.
  • أمراض الكلى.
  • داء السكري (قد يكون من الضروري ضبط جرعة الأدوية لمرض السكري).
  • الصرع أو تاريخ من نوبات أو اختلاجات.
  • اضطراب الهوس أو اضطراب القلق
  • مستويات منخفضة من الصوديوم في الدم
  • تخضع للعلاج بواسطة الصدمات الكهربائية (ECT).
  • كنت تعاني أو عانت سابقاً من ضعف وظائف القلب أو إذا كنت قد عانيت مؤخراً من نوبة قلبية.
  • إذا كان لديك معدل ضربات قلب منخفض في وقت الراحة و/أو إذا كنت تعرف أنك قد تطور انخفاض في مستويات أملاح الدم، نتيجة الإسهال الشديد لفترات طويلة والقيء أو نتيجة تناول مدرات البول.
  • لقد عانيت من إيقاع القلب السريع أو غير المنتظم أو الإغماء أو الانهيار أو الدوخة عند التحول إلى الوقوف، مما قد يشير إلى وجود أداء غير طبيعي لإيقاع القلب.
  • إذا كان لديك أو كان لديك سابقاً مشاكل في العينين، مثل أنواع معينة من الجلوكوما (ارتفاع في الضغط داخل العين).

الرجاء استشارة الطبيب، حتى لو أن الحالات المفصلة أعلاه قد أصابتك في وقت معين في الماضي.

⚠ تالوبرام قد يتسبب في آثار غير مرغوبة تستوجب إعلام الطبيب

  • بعض المرضى الذين يعانون اضطراب الهوس الاكتئابي قد يدخلون في مرحلة الهوس. تتميز هذه المرحلة بتبدل سريع وغير عادي للأفكار، فرحة غير مناسبة للحالة وفرط النشاط البدني. إذا شعرت بهذه الأعراض، فاتصل بطبيبك.
  • قد تظهر أعراض مثل قلة الراحة، صعوبة في الجلوس أو الوقوف دون حراك في الأسابيع الأولى من العلاج. توجه للطبيب فوراً، إذا لاحظت هذه الأعراض.

قد تسبب أدوية مثل تالوبرام  أعراض اضطرابات العجز الجنسي. في بعض الحالات استمرت الأعراض حتى بعد التوقف عن العلاج.

قد يساهم تالوبرام بزيادة الأفكار الانتحارية أو تفاقم الاكتئاب

إذا كنت تعاني من الاكتئاب و/أو اضطرابات القلق، فقد تراودك أحيانًا أفكار انتحارية أو أفكار وخواطر حول إيذاء نفسك. قد تزداد هذه الأفكار في بداية العلاج بمضاد للاكتئاب، حيث يستغرق الأمر وقتًا حتى تشعر بالتأثير الايجابي المضاد للاكتئاب من الدواء. عادة أسبوعين، ولكن في بعض الأحيان وقتاً أطول.

هناك فرصة أكبر أن تفكر في ذلك(إيذاء نفسك) إذا:

  • كان لديك أفكار انتحارية في الماضي أو عن إيذاء نفسك.
  • إذا كنت شابا يافعا. أظهرت المعلومات المستقاة من الدراسات السريرية ارتفاعاً في خطر السلوك الانتحاري لدى الشباب (تحت جيل 25 عاماً) الذين يعانون من أمراض نفسية والذين عولجوا بمضادات الاكتئاب.

إذا كنت تعاني من أفكار انتحارية أو بإيذاء نفسك، في أي وقت، اتصل بالطبيب المعالج على الفور أو توجه الى المستشفى.من المستحسن أن تخبر صديق مقرب أو أحد أفراد العائلة أنك تعاني من الاكتئاب أو اضطراب القلق وتطلب منهم قراءة هذه الصفحة. اطلب منهم إخبارك إذا كانوا يعتقدون أن هناك تفاقماً في الاكتئاب أو اضطراب القلق، أو إذا كانوا قلقين من التغييرات التي حدثت في سلوكك.

مأمونية تالوبرام عند معالجة الأطفال والمراهقون دون جيل 18 سنة

تالوبرام غير مخصص عادة للاستعمال في الأطفال والمراهقين دون جيل 18

يجب أن نعرف أنه في المرضى الذين تقل أعمارهم عن 18 عاماً والذين تناولوا الأدوية من هذه المجموعة، هناك خطر متزايد من الأعراض الجانبية مثل محاولات الانتحار والأفكار الانتحارية والعدوانية (خاصة العدوانية والسلوك المتمرد والغضب). على الرغم من هذا، يمكن لطبيبك أن يصف هذا الدواء للمرضى دون جيل 18 إذا كان يعتقد أن هذا يصب في مصلحتهم.

إذا وصف الطبيب هذا الدواء لمريض دون جيل 18 وتريد مناقشة ذلك، اتصل بالطبيب مرة أخرى. يجب عليك إبلاغ طبيبك إذا ظهرت بعض الأعراض الجانبية أو أنها ساءت، في المرضى الذين تقل أعمارهم عن 18 ويتناولون تالوبرام . أيضاً، لم يتم اختبار آثار السلامة على المدى الطويل من تالوبرام في هذه الفئة العمرية من حيث النمو، والبلوغ، والتطور المعرفي السلوكي.

التعارض بين تالوبرام والأدوية الأخرى

إذا كنت تأخذ أو أخذت مؤخراً أدوية أخرى، بما في ذلك أدوية من دون وصفة طبيب ومكملات غذائية. أخبر الطبيب أو الصيدلي بذلك. الأدوية قد تؤثر على عمل أدوية أخرى وهذا يمكن أن يسبب في بعض الأحيان أعراضاً جانبية خطيرة.

التعارض بين تالوبرام وأدوية الإكتئاب الاخرى

أخبر طبيبك أو الصيدلي إذا كنت تأخذ، قد اخذت من قبل أو قد تأخذ أي أدوية، بما في ذلك أدوية أخرى للاكتئاب مثل:

أخبر طبيبك إذا كنت تتناول أحد الأدوية التالية:

  • لينزوليد (مضادات حيوية).
  • سوميتريبتان (لعلاج الصداع النصفي) أو الترامادول (لتسكين الألم). فمن الضروري الاتصال بالطبيب إذا كنت تشعر بتوعك عند تناول هذه الأدوية جنباً إلى جنب مع تالوبرام .
  • الليثيوم (للوقاية والعلاج من الهوس) والتريبتوفان (لعلاج الاكتئاب).
  • بيموزيد (الذهان). يمنع تناوله في أن واحد مع تالوبرام .
  • ایمیبرامین و دیسیبرامین (أدوية لعلاج الاكتئاب).
  • الأدوية التي تحتوي على سيلجين (تستخدم لعلاج مرض باركنسون).
  • سيماتيدين ولنزوبرزول وأوميبرازول (لعلاج قرحة المعدة)، فلوكونازول (يستخدم لعلاج التلوثات الفطرية)، فلوكسامين (لعلاج الاكتئاب)، وتيكلوبيدين (يستخدم لخفض خطر السكتة الدماغية). قد تؤدي هذه إلى زيادة في مستويات سيتالوبرام في الدم.
  • مفلوكوين (لعلاج الملاريا).
  • بوبروبيون (لعلاج الاكتئاب).
  • الأدوية المعروفة بأنها تؤثر على الصفائح الدموية (على سبيل المثال مضادات التخثر المستخدمة لعلاج أو منع تكون جلطات الدم؛ الأسبرين والأدوية غير الستيرويدية المضادة للالتهابات (NSAIDS) مثل ايبوبروفين وديكلوفيناك تستخدم كمسكنات وكذلك مضادات الذهان ومضادات الاكتئاب ثلاثية الحلقات).
  • میتوبرولول, حاصرات بيتا تستخدم لعلاج الصداع النصفي، وبعض أمراض القلب وارتفاع ضغط الدم.
  • أدوية الذهان (لعلاج الفصام).

لا تتناول تالوبرام إذا كنت تتناول أدوية لعلاج عدم انتظام ضربات القلب أو الأدوية التي قد يكون لها تأثير على معدل ضربات القلب مثل الأدوية المضادة لاضطراب النظم من المجموعة IA والمجموعة III، مضادات الذهان (مثل مشتقات الفينتيازين، بیموزید، هالوبيريدول)، مضادات الاكتئاب ثلاثية الحلقات، الأدوية المضادة للميكروبات بعض الأدوية الوريدية (على سبيل المثال، سبرافلوكساسين، الاريثروميسين في الوريد، البنتاميدين، الأدوية المضادة للملاريا وخاصة هالوبينترين)، بعض مضادات الهيستامين (أستميزول، ميزولستين). إذا كان لديك المزيد من الأسئلة حول هذا يجب عليك الاتصال بالطبيب.

الأعراض الجانبية

ككل دواء قد يؤدي استعمال تالوبرام لدى جزء من المعالجين إلى أعراض جانبية. لا تفزع حين قراءتك للأعراض الجانبية. من الجائز أن لا تعاني من أي منها. قد تكون بعض الأعراض الجانبية المذكورة أدناه أيضا أعراض مرضك وقد تختفي عندما تبدأ بالشعور في تحسن. عادة ما تمر الأعراض الجانبية بعد بضعة أيام. إذا كانت الأعراض الجانبية ليست عابرة أو مزعجة، أو إذا كان أحد الأعراض الجانبية يزداد سوءاً، أو عندما تعاني من آثار جانبية غير مذكورة في الصفحة، يجب عليك استشارة الطبيب.

آثار جانبية خطيرة

يجب إيقاف استخدام تالوبرام والاتصال بالطبيب على الفور إذا ظهرت الأعراض التالية:

  • صعوبات في التنفس.
  • تورم في الوجه أو الشفاه أو اللسان أو الحلق الذي يمكن أن يسبب صعوبة في البلع أو التنفس.
  • حكة شديدة في الجلد (مع عقيدات بارزة).
  • معدل ضربات القلب السريع وغير المنتظم والإغماء المفاجىء الذي قد يكون من أعراض حالة تهدد الحياة المعروفة باسم “تورساد دي بوينت”

إذا لاحظت أحد الأعراض التالية يجب عليك الاتصال بالطبيب على الفور لأنه قد يتم تخفيض الجرعة التي تتناولها أو التوقف عن العلاج:

  • أصابتك نوبة الصرع لأول مرة أو إذا زادت وتيرة نوبات الصرع بالنسبة إلى الماضي.
  • إذا تغير سلوكك، أذا كنت تشعر بابتهاج مفرط أو فرط الانفعال.
  • إذا كان لديك ارتفاع في درجة الحرارة، والتهيج، والارتباك، ورعاش أو تقلص قوي للعضلات. قد تكون هذه الأعراض علامات متلازمة السيروتونين (نادرة).
  • التعب والارتباك وتقلص العضلات. قد تكون هذه مؤشرات على انخفاض مستوى الصوديوم في الدم (نقص صوديوم الدم).

إذا لديك أفكار انتحارية أو أفكار إيذاء نفسك، اتصل بطبيبك أو المستشفى على الفور.

الأعراض الجانبية التالية عادة ما تكون خفيفة وعابرة، وتختفي بعد بضعة أيام من العلاج.

الأعراض الجانبية الشائعة جداً (تظهر في أكثر من مستخدم 1 في 10)

  • نعاس.
  • صعوبات النوم.
  • صداع.
  • تغيير نمط نومك.
  • انخفاض في قوة الجسم، الضعف.
  • فرط التعرق.
  • جفاف الفم (يزيد من خطر تسوس الأسنان بحيث يجب تنظيف الأسنان بشكل متكرر أكثر من المعتاد).
  • غثيان.

الأعراض الجانبية الشائعة (تظهر لدي 1 في 10 مستخدمين)

انخفاض الشهية، قلة الهدوء، انخفاض الدافع الجنسي، القلق، التهيج، الارتباك، أحلام غير عادية، انخفاض المشاعر، اللامبالاة (عدم الاكتراث)، رعاش، وخز أو خدر الإحساس في اليدين أو القدمين، الدوخة، مشاكل في القدرة على التركيز، الصداع النصفي، فقدان الذاكرة، رنين في الأذنين (طنين)، الخفقان، التثاؤب، سيلان الأنف أو انسداد الأنف، الإسهال، التقيؤ، الإمساك، ألم البطن، غازات في جهاز الهضم، اللعاب، الحكة، آلام العضلات والمفاصل، مشاكل الانتصاب والقذف في الرجال، صعوبة الوصول إلى النشوة الجنسية لدى النساء، التعب، وخز في الجلد، وفقدان الوزن.

أعراض جانبية غير شائعة (تظهر لدى 1 من بين 100 مستخدم)

نزيف جلدي (كدمات)، زيادة الشهية، العدوانية، الهلوسة، الهوس، الإغماء، توسع البؤبؤين، معدل سريع أو بطيء لضربات القلب، شری (نوع من الطفح الجلدي)، تساقط الشعر، الطفح الجلدي، الحساسية لأشعة الشمس، صعوبات التبول، زيادة النزيف أثناء الحيض، تورم في الأطراف، زيادة الوزن.

أعراض جانبية نادرة (تظهر لدى 1 من بين 1000 مستخدم)

زيادة الرغبة الجنسية، اختلاجات، حركات لاإرادية، اضطراب الذوق، زيف، سعال، التهاب الكبد، شعور عام بالتوعك.

الأعراض الجانبية التي لا يعرف انتشارها (أبلغ عنها عدد من المستخدمين)

  • نزيف مهبلي شديد بعد الولادة بفترة وجيزة، أفكار انتحارية أو أفكار إيذاء النفس؛ انخفاض في الصفائح الدموية (نقص الصفيحات) الذي يزيد من خطر النزيف أو الكدمات، فرط الحساسية (طفح جلدي)؛
  • نقص بوتاسيوم الدم: انخفاض مستوى البوتاسيوم في الدم التي يمكن أن تسبب ضعف العضلات، والتشنجات أو معدل ضربات القلب غير طبيعي؛ نوبة ذعر، صرير الأسنان، قلة الراحة، حركات غير عادية في العضلات أو تيبس العضلات، إكاثيسيا (حركات لاإرادية)،
  • انخفاض ضغط الدم، نزيف من الأنف، اضطرابات النزيف التي تشمل نزيف تحت الجلد أو الأنسجة المخاطية، تورم مفاجئ في الجلد أو الأغشية المخاطية، في الرجال انتصاب مؤلم، إفراز الحليب لدى الرجال والنساء غير المرضعات، دورات شهرية غير منتظمة،
  • نتائج غير عادية في اختبارات وظائف الكبد، لوحظت زيادة في خطر كسور العظام في المرضى الذين يتناولون هذا النوع من الأدوية، ومعدل ضربات قلب غير عادية.

قد تؤدي الأدوية من مجموعة مثبطات استرداد السيروتونين، مثل تالوبرام ،  في حالات نادرة إلى زيادة خطر النزيف، بما في ذلك نزيف المعدة أو الأمعاء. أخبر الطبيب إذا كنت تقيأت الدم أو إذا كان لديك براز أسود أو ملطخ بالدم.

دواء سبرام وسرعة القذف
تالوبرام بديل مكافىء لـ سيبرام

إخلاء المسؤولية: المعلومات المتوفرة في هذة الصفحة معلومات عامة، وقد لا تحتوي على جميع المعلومات المتاحة التي تحتاجها ولا يمكن أن تُعد بديًلا عن الإستشارات الطبية، ولا تأخذ في الاعتبار جميع الظروف الفردية. يتوجب عليك أن تحصل على المعلومات الطبية عن طريق إستشارة أخصائي رعاية صحية مرخص، أو عن طريق الإرشادات التي يقدمها الصيدلي و / أو الشركة المصنعة للدواء. على الرغم من بذل جهود كبيرة لضمان دقة المحتوى، إلا أننا لن نتحمل المسؤولية عن أي أضرار تنشأ عن استخدام أو إساءة استخدام المعلومات الواردة في هذة الصفحة. إذا تعارضت المعلومات الواردة في هذة الصفحة مع تلك التي قدمها لك طبيبك أو الصيدلي، فعليك تجاهل المعلومات المقدمة في هذة الصفحة وإتباع تعليمات طبيبك أو إرشادات الصيدلي.كود الإستعادة: N06AB04 .

أضف تعليقك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.