غزارة الطمث❶موسوعة المرأة الطبية

يوصف الحيض بالغزارة إذا كانت كمية دم الحيض كبيرة بدرجة لافتة للنظر على غير ما هو معتاد ، أو إذا استمر الحيض فترة طويلة تزيد على أسبوع ، على غير ما هو معتاد أيضا .

ويبلغ متوسط الكمية الطبيعية للدم خلال كل فترة الحيض 50 ميليمترات .. ويجب ملاحظة أن الحيض ليس عبارة عن دم فقط وإنما يختلط به كذلك إفرازات مخاطية وأجزاء من بطانة الرحم التى تهدمت بسبب عدم حدوث الحمل .

ما أسباب غزارة الطمث ؟

هناك أسباب عديدة لذلك منها ما هو طبيعى وما هو مرضى . فمن الطبيعى أن تزيد كمية الحيض فى المناخ الحار أى فى فصل الصيف بالنسبة للمناخ البارد فى فصل الشتاء .

أحيانا قد يصبح الحيض غزيرا مع أقتراب المرأه من بلوغ سن اليأس وذلك لزيادة سمك بطانة الرحم ( الغشاء المبطن للرحم والذى تسقط بعض أجزائه خلال الحيض ) .

قد يؤدى استعمال اللولب لمنع الحمل إلى غزارة الحيض ، وعادة تستمر هذه الغزارة لفترة مؤقتة تصل إلى ثلاثة  شهور منذ تركيب اللولب .

تعتبر الأورام الليفية سببا مهما وشائعات لغزارة الحيض ؛ لأنها تزيد من مساحة سطح الرحم وبالتالى تزيد مساحة المنطقة النازفة . كما يؤدى ارتفاع ضغط الدم لغزارة الحيض .

بالنسبة للفتيات ، فقلما يكون هناك سبب مرضى وراء غزارة الحيض ، فغالبا ما يتعلق ذلك بوجود مشاكل نفسية .

ويجب أن يبحث سبب غزارة الحيض ويعالج سريعا ، لأن استمرار ذلك لعدة شهور يهدد المرأة بحدوث أنيميا ( فقر الدم ) .. ولذا يجب إعطاء فيتامينات وحديد لكل حالة للوقاية من حدوث الأنيميا لحين اكتشاف السبب وعلاجه .

اعراض غزارة الطمث

1  – نزول الدم خلال فترة الحيض سريعا وبكميات كبيرة مما يضطر إلى كثرة استبدال الحفاضات .

2  – شحوب بالوجه ، وتعب عام ، وضيق بالتنفس .

نصائح و ارشادات

إذا كان الحيض غزيرا فى أحد الشهور ، فالتزمى بالراحة ، واحرصى على استبدال الحفاضات بانتظام ؛ لأن بقاءها مدة طويلة ملطخة بالدم يعرضك للعدوى ، وكونى حذرة من تعرضك للأنيميا ، خاصة إذا سبق لك الإصابة بها ، وذلك بزيادة الإقبال على الأغذية الغنية بالحديد مثل الكبدة ، وصفار البيض ، والخضراوات ذات الأوراق الخضراء الداكنة مثل السبانخ .

للمساعدة على زيادة امتصاص الحديد بجسمك احرصى كذلك على تناول الأغذية الغنية بفيتامين (ج ) مثل الموالح والطماطم والفلفل الرومى . ولاحظى كذلك أن استخدام أوانى مصنوعة من الحديد فى طهى الطعام يزيد من نسبة الحديد فى غذائك .

إذا لاحظت أن الحيض قد أصبح غزيرا أو مستمرا لفترة طويلة على غير العادة ، فيجب استشارة الطبيبة للكشف عن السبب وعلاجه .

ستسألك الطبيبة أولا عدة أسئلة عن تاريخ العادة الشهرية ، و ستفحصك فحصا عاما لبيان تأثير ذلك على صحتك العامة ، ثم ستقوم بفحصك فحصا خاصا للجهاز التناسلى للكشف عن أى اضطرابات أو أمراض مثل الأورام الليفية .

قد تطلب منك الطبيبة إجراء اختبار للدم لبيان ما إذا كان هناك أنيميا من عدمه ، وفى حالة وجود أنيميا ستصف لك مستحضرا يحتوى على الحديد لتعويض ما يفتقد منه من خلال غزارة الحيض .

فى حالة وجود لولب ، قد ترى الطبيبة ضرورة إزالته إذا كان هناك احتمال فى تسبيبه لغزارة الحيض ، وقد تنصحك بالاعتماد على وسيلة أخرى لمنع الحمل .

يعتمد العلاج الأساسى لغزارة الحيضة ، فى حالة عدم وجود مشكلة بالرحم ، على العلاج بالهرمونات لمحاولة حدوث تماسك ببطانة الرحم قبل الحيض . وفى حالة الغزارة الشديدة أو وجود مشكلة ببطانة الرحم قد تقوم الطبيبة بعمل جراحة بسيطة لكحت بطانة الرحم .

فى الحالات الشديدة جدا والمتكررة التى تعرض حياه المرأة للخطر ، قد تنصح الطبيبة باستئصال الرحم ، ويجب ألا يؤخذ هذا القرار سريعا ، وإنما بعد مناقشته من كافة النواحى مع الطبيبة ، وبعد التأكد من وجود ضرورة قصوى لذلك .

غزارة الطمث

النزيف فيما بين فترات الحيض

إن حوالى 10% من النساء يحدث لهن نزف خفيف ( أو تنقيط ) فى منتصف الدورة الشهرية تقريبا أى فى وقت حدوث التبويض ، وهذا أمر عادى .

أما حدوث نزيف دون ذلك والذى نسميه طبيا (Breakthrough bleeding or Metrorrhagia)  ، فإنه نزيف غير طبيعى ويجب الكشف عن سببه خاصة إذا كان حدوثه مرتبطا بالجماع .

ومن أسبابه المحتملة وجود قرحة بعنق الرحم ، أو بوليب بعنق الرحم ، أو بسبب تركيب لولب ، أو بسبب حدوث إجهاض منذر بافتراض وجود حمل . وقد يحدث ذلك مع حالات سرطانية مثل سرطان عنق الرحم .

موضوعات ذات صلة ♀ قد تفيدك

1- مشاكل الدورة الشهرية .

2- أنواع و اسباب إنقطاع الطمث .

3- أنواع و أسباب عسر الطمث .

4- متلازمة ما قبل الحيض .