امراض تصاحب الحمل

الشرخ الشرجى

وقد ينشأ من حالات الامساك الشديدة التى قد تسبب تمزق فى جلد الشرج وينتج عن هذا أن يكون التبرز مصحوبا بآلام شديدة , وفى هذه الحالة يجب علاج الامساك مما يسهل عملية التبرز حتى إذا استعمل كريمات كعلاج فقد يحدث إلتئام لهذا الشرخ فى حدود 4 – 6 أسابيع .

 الوحم

وهنا تأخذ السيدة كميات كبيرة من المأكولات أو تبحث عن أشياء غير متوقعة أو تطلب بعض الأشياء مثل الفراولة وغيرها , وهذه الظاهرة غير معروفة الأسباب .

 زيادة الحموضة وسوء الهضم

وتكون على هيئة احساس شديد بالحرقان خلف عظام القفص الصدرى , وارتجاع السائل الحمضى الى الحلق وهذا ينتج من ضغط الرحم على الحجاب الحاجز , وكذلك فإن الجهاز الهضمى يعمل بكفاءة أقل لتفادى هذه الحالة .

فيستحسن أن تأكل الحامل كميات بسيطة متكررة ولا تجعل تناول الطعام آخر شئ قبل النوم ويجب أيضا المضغ جيدا والأكل ببطئ وكذلك تناول الألبان .

وفى حالة النوم فيجب أن تنام بحيث تكون الرأس فى مستوى أعلى عن باقى الجسم وقد ينصح الطبيب بأقراص ضد الحموضة أو أخذ أدوية تحتوى على مادة الماغنسيوم تراى سليكات .

اضطراب التنفس

وقد يحدث أكثر فى آخر مدة الحمل نتيجة ارتفاع الحجاب الحاجز بالرحم المتضخم وينتج هنا الشعور من عدم انتظام حركة التنفس وليس من عمقها . وهنا يجب التنفس بعمق مرة أو مرتين وباسترخاء وهذا يسبب عودة التنفس طبيعيا .

 انقباضات الرحم

فى خلال آخر عشرة أسابيع من الحمل قد تشعرين من آن لآخر أن هناك انقباضات بالبطن وتصبح أكثر صلابة مصحوبة بآلام أسفل جدار البطن وهنا قد يحدث هذا كل نصف ساعة , وهذا معناة أن عضلات الرحم بدأت فى التدريب استعدادا للوضع والولادة .

تقلصات عضلات الساقين والقدم ( Cramps )

غالبا ما تحدث أثناء الليل وقد تكون شديدة الآلم وتكون نتيجة شد مفاجئ على العضلات أو ارتفاع درجة حرارة الساقين أثناء النوم , وهنا يجب عليكى رفع القدم الى أعلى أو محاولة القيام والمشى . ولا علاج طبى لهذه الحالة إلا أنه قد تحتاج لزيادة جرعة الكالسيوم فى هذه الحالة .

النزيف

حالات النزيف بعد الشهر الرابع قد تنتج من حالات وجود المشيمة ونموها قريبا جدا من عنق الرحم , وتسمى بالمشيمة التى تسبق الجنين , وخطورة هذه الحالة أنه قد يحدث انفصال للمشيمة عن جدار الرحم , ويؤدى الى نزيف شديد داخل الرحم , يؤدى الى تهديد حياة الأم والجنين وتكشف الحالة عن طريق الموجات فوق الصوتية .

التأكد من وجود هذه المشيمة فيجب أن تدخل السيدة المستشفى فورا وحتى ميعاد الولادة لمواجهة أى طوارئ قد تحدث لها , فيحدد لها ميعاد الولادة قبل الميعاد المنتظر بأسبوعين أو ثلاث أسابيع وتكون الولادة بالعملية القيصرية .

نتيجة تكوين جلطة ما بين الرحم والمشيمة وهذه الحالة تحدث نتيجة تسمم حمل , واصابة السيدة نتيجة السقوط وتكتشف عن طريق الموجات الصوتية , وفى هذه الحالة يجب الاتصال بالطبيب فورا والذهاب الى المستشفى لانهاء الحمل لأن هذه الحالة قد تتسبب فى موت الجنين .

وإذا حدث انفصال لأكثر من تلت المشيمة وقد تؤدى الى اضطراب عملية التجلط بالدم D.I.C , وحدوث نزيف شديد وقد يهدد حياة الأم .

السكر و الحمل

قد يكون السكر موجود لدى السيدة أو قد يظهر لأول مرة مع الحمل وقد يؤدى وجود السكر الى عدة مشاكل منها الاجهاض وتسمم الحمل ووفاة الجنين داخل الرحم وصعوبة ولادة الجنين نتيجة لزيادة وزنه .

وبعد الولادة قد يؤدى الى وفاة الجنين بعد الولادة ولذلك يجب السيطرة التامة على السكر طوال مدة الحمل وذلك بالمتابعة المستمرة مع الطبيب والتحاليل المتكررة . وللتغلب على المشاكل التى قد تصيب الجنين فيجب أن تتم عملية الولادة قبل ميعادها بأسبوعين .

الأنيميا

أثناء الحمل تحتاج الأم والطفل الى كمية أكبر من الحديد لمقابلة متطلبات النمو , ولذلك يجب اعطاء السيدة كمية أكبر من الحديد أثناء الحمل , وخصوصا فى الشهور الأخيرة على صورة أقراص وأنواع من الطعام تحتوى على كمية من الحديد حتى تتفادى حدوث الأنيميا والتى قد تسبب خطورة شديدة على الأم , لو حدث نزيف قبل الولادة أو بعد الولادة .

مضاعفات تؤدى لعدم إكتمال الحمل

فى أغلب الأحيان يكون الحمل منتظما ولكن يحدث فى بعض الحالات مضاعفات مثل :

الاجهاض : وهو من أهم أسباب وجود نزيف فى الفترة الأولى من الحمل وغالبا ما يحدث الاجهاض قى الشهور الثلاث الأولى من الحمل , ويبدأ كنزيف مهبلى مستمر يتبعه آلام فى أسفل منتصف البطن وهى تشبه آلام الطمث ولكن أكثر شدة .

وقد يحدث النزيف كجلط من الدم أو قطع كبيرة كقطع الكبدة , وعليك بالاتصال بالطبيب فورا فى حالة وجود أى دم مع الاحتفاظ بالأجزاء التى سقطت حتى يراها الطبيب ليقرر إذا كانت تحتوى على قطع من المشيمة أو لا تحتوى .

وفى هذه الحالة ستحتاجى للذهاب الى المستشفى لعمل عملية توسيع وتفريغ تحت مخدر عام للتأكد من التخلص من أى بقايا للمشيمة حتى تتجنب حدوث نزيف أو التهاب داخل الرحم .

أنواع و أسباب الإجهاض

أسباب الاجهاض : وغالبا ما تكون أسباب الاجهاض مرض الأم أو خطأ فى العملية المعقدة التى تشمل التلقيح والنمو المبكر للجنين , وينشأ عن هذا تشوه فى الجنين أو المشيمة مما يسبب الإجهاض .

  • الاجهاض المهدد : فى حالة الاجهاض إذا توقف النزيف والأعراض فى خلال يومين أو ثلاثة فيمكن للحمل أن يستمر ويمكن أن يقال أنه اجهاض محدد لأنه إذا استمر النزيف 3 أيام أو أكثر وإذا زادت كميته فإنه يمكن أن ينتهى الى الاجهاض .
  • الاجهاض المتروك : وهنا تبدأ السيدة فى الشعور بفقدان أعراض الحمل , وبالفحص الطبى يتضح أن الرحم أقل من حجم مدة الحمل , وهنا عمل موجات فوق صوتية يمكن أن يظهر لنا أن الجنين لا وجود له ولا أثر للحياة , وهنا يجب تفريغ الرحم تحت مخدر عام .
  • ضعف عنق الرحم : وقد يسبب هذا اجهاض متكرر ويحدث هذا النوع من الاجهاض فى الشهر الرابع أو الخامس أو السادس من الحمل ويحدث فجأة وسبب هذا الاجهاض أن أنسجة عنق الرحم تكون ضعيفة بحيث لا يمكن أن يستمر عنق الرحم مغلق وهذه الحالة يمكن اكتشافها عن طريق السؤال عن اجهاضات سابقة فى هذا الميعاد .أو باستعمال الموجات فوق الصوتية لتحديد درجة اتساع عنق الرحم ويمكن تفادى هذه الحالة عن طريق عملية ربط لعنق الرحم وذلك فى خلال الاسبوع الثانى عشر الى الرابع عشر .
  • الحمل خارج الرحم : وهذا يحدث نتيجة لاستمرار البويضة الملقحة داخل قناة فالوب وعدم انتقالها داخل الرحم , وبهذا يكون الحمل خارج الرحم . وتظهر هذه الحالة كنزيف بعد غياب الطمث ويصحبه آلام شديدة فى جانب من أسفل البطن مع شعور بالاغماء خصوصا بعد عملية التبرز وفى هذه الحالة يجب الاتصال بالطبيب فورا لانهاء هذا الحمل الذى قد يتسبب فى وجود نزيف داخلى خطير .