معادن: أملاح الزنك/ عنصر الزنك

الزنك من المكملات الغذائية الهامة، ويعتبر الزنك من المعادن الضرورية لحياة الانسان ، ويحتاج الانسان من الزنك كمية قليلة جدا ولذلك يطلق علية (essential  trace element ) ، والزنك من العناصر التي لا ينتجها الجسم ولابد من الحصول عليه من التغذية،من اهم المصادر الغذائية للحصول على الزنك: اللحوم الحمراء ،الدواجن ،السمك؛ يتسبب النقص في عنصر الزنك الى حدوث مشاكل صحية منها قصر القامه، وقلة القدرة على تذوق الطعام ، وعدم مقدرة الخصية والمبايض للقيام بوظائفهم المثلى؛ يحتل الزنك المرتبة الثانية بعد الحديد باعتبارها أكثر المعادن وفرة في جسم الانسان؛ تظهر الأبحاث أن هذا المعدن قد يعزز وظيفة المناعة ، ويثبت مستويات السكر في الدم ، ويساعد على الحفاظ على صحة الجلد والعين والقلب.

يعرف الزنك ايضا باسم الخارصين.

ما هى أهمية عنصر الزنك/ أملاح الزنك للجسم؟

يستخدم الزنك او املاح الزنك في الحالات التالية:

  • نقص الزنك بالجسم: يحدث نقص الزنك في الجسم في حالات منها:
  1. حالات الاسهال الشديد ،
  2. مشاكل الامعاء التي تتسبب في صعوبة امتصاص الطعام.
  3. تليف الكبد.
  4. ادمان الكحوليات.
  • علاج للاسهال: يستخدم الزنك (في صورة سلفات الزنك) في علاج الاسهال حيث يعمل على تقليل مدة وحدة الاسهال عند الاطفال الذين يعانون من سوء التغذية ونقص عنصر الزنك.

نقص الزنك الحاد في الاطفال هو امر شائع في البلدان الناميه، ويمكن تقليل حدوث الاسهال للاطفال الرضع خلال العام الاول بعد الولادة عن طريق اعطاء النساء الحوامل ادوية تحتوي على الزنك اثناء الحمل ولمدة شهر بعد الولادة .

  • علاج مرض ويلسون: الاشخاص المصابون بمرض ويلسون يعانون من زيادة كمية النحاس في الجسم، وتناول الزنك يمنع امتصاص النحاس مما يؤدي الى زيادة اخراج النحاس من الجسم وتقليل تركيزه بالجسم.
  • علاج حب الشباب: تشير الابحاث الى ان الاشخاص الذين يعانون من حب الشباب لديهم انخفاض في نسبة الزنك بالم ، وتناول الزنك بالفم يساعد في علاج حب الشباب، ومع ذلك لا يتم تناول الزنك منفردا لعلاج حب الشباب ،فقط يمكن تناوله مع ادوية اخرى لعلاج حب الشباب مثل التتراسيكلين والمينوسيكلين، كما ان الزنك لا يستخدم للجلد الا اذا اضيف الى الاريثروميثين.
  • علاج مرض الاضطراب الوراثي لامتصاص الزنك (التهاب الجلد النهائي المعويacrodermatitis enteropathica).
  • علاج فقدان البصر المرتبط بتقدم العمر: تشير الابحاث الى ان الاشخاص الذين يستهلكون المزيد من الزنك في نظامهم الغذائي يقل لديهم خطر الاصابة بفقد البصر المرتبط بتقدم العمر.وذلك بالاضافة الى تناول المواد المضادة للاكسدة.
  • فقدان الشهية: قد يساعد تناول مكملات الزنك عن طريق الفم في زيادة الوزن وتحسين أعراض الاكتئاب لدى المراهقين والبالغين المصابين بفقدان الشهية.
  • اضطراب نقص الانتباه وفرط النشاط (ADHD): قد يؤدي تناول الزنك عن طريق الفم مع العلاج التقليدي إلى تحسن بسيط في فرط النشاط والاندفاع ومشكلات التواصل الاجتماعي في بعض الأطفال المصابين باضطراب فرط الحركة ونقص الانتباه. وتشير بعض الأبحاث إلى أن الأطفال الذين يعانون من اضطراب فرط الحركة ونقص الانتباه لديهم مستويات زنك أقل في دمائهم من الأطفال الاخرى،  تشير أبحاث أخرى إلى أن الأشخاص الذين يعانون من اضطراب فرط الحركة ونقص الانتباه والذين لديهم مستويات منخفضة من الزنك قد لا يستجيبون جيدًا بما يكفي لوصفات الأدوية الخاصة باضطراب فرط الحركة ونقص الانتباه (المنشطات). أجريت دراسات باستخدام الزنك لعلاج اضطراب فرط الحركة ونقص الانتباه في الشرق الأوسط حيث يعد نقص الزنك شائعًا نسبيًا مقارنة بالدول الغربية. من غير المعروف ما إذا كان للزنك نفس الفوائد المحتملة عند استخدامه لعلاج اضطراب فرط الحركة ونقص الانتباه لدى أشخاص من الدول الغربية.
  • الحروق: يبدو أن إعطاء الزنك عن طريق الوريد مع المعادن الأخرى يحسن التئام الجروح لدى الأشخاص المصابين بالحروق. ومع ذلك ، لا يبدو أن تناول الزنك وحده يؤدي إلى تحسين التئام الجروح لدى جميع الأشخاص المصابين بالحروق ، ولكنه قد يقلل من وقت الشفاء لدى الأشخاص المصابين بحروق شديدة.
  • مساعد في علاج اورام المستقيم والقولون.
  • علاج نزلات البرد وتقليل فترة الاصابة بها.
  • تحسن المزاج ومساعد في علاج الاكتئاب.
  • قرحة القدم بسبب مرض السكري: تشير الأبحاث إلى أن هيالورونات الزنك في صورة جل  يمكن أن يساعد في علاج قرح القدم بشكل أسرع من العلاج التقليدي لدى مرضى السكري.
  • علاج الطفح الجلدي والتهاب الحفاضات للاطفال : سواء عن طريق اعطاء جلوكونات الزنك بالفم او دهان مستحضرات اكسيد الزنك مكان التهاب الجلد.
  • مساعد في علاج فيروس الهيربس الجلدي البسيط.
  • مساعد في علاج مرض الجذام.
  • علاج وقائي اثناء فترة الحمل لمنع حدوث مشاكل للام والجنين.
  • علاج قرح الفراش .
  • حالات التسمم الغذائي : لتقليل الاسهال المتوقع مع التسمم الغذائي.
  • حالات نقص فيتامين أ : حيث تشير الابحاث الى ان تناول الزنك جنبا الى فيتامين أ ، يحسن مستويات فيتامين أ بالدم افضل من تناول فيتامين أ منفردا.
  • مساعد في علاج والثاليل ومنع تكرار حدوثها.
  • يساعد في تخفيف اعراض تضخم البروستاتا الحميد (BPH): حيث اشارت الكثير من الابحاث الى وحود تاثير فعال للزنك في تخفيف اعراض التهاب البروستاتا او تضخم البروستاتا الحميد.
  • تعزيز المناعه: حيث اشارت الابحاث ان الاشخاص الذين لديهم نقص في معدن الزنك، يذداد معدل اصابتهم بالامراض المتعلقه بنقص المناعه.
  • تقوية الخصوبة : تشير الابحاث ان الزنك قد يساعد في علاج العقم للرجال، حيث افادت الابحاث ان الزنك يذيد من عدد الحيوانات المنوية.

ما هى جرعة الزنك 

جرعة الزنك للبالغين 

في العموم يتم اعطاء الزنك كالتالي:

  • الرجال البالغين من عمر 14 عاما تكون الجرعه 11 ملجم / كيلوجرام.
  • النساء البالغين من سن 19 عاما تكون الجرعه 8 ملجم / كيلوجرام.
  • الحوامل تكون الجرعه 11 ملجم / كيلوجرام.
  • النساء المرضعات تكون الجرعه 12 الى 14 ملجم / كيلوجرام.

مع الاخذ بالاعتبار ان هذه الجرعات خاصة بعنصر الزنك منفردا ، اما بالنسبه لاملاح الزنك فيراعى نسبة الزنك الموجوده بالاملاح كالتالي:

  • كبريتات الزنك  يحتوي على   23 % من عنصر الزنك،
  • كبيريتات الزنك  يحتوي على  23 % من عنصر الزنك،
  • جلوكونات الزنك يحتوي على 14.3 % من عنصر الزنك،

جرعة الزنك في علاج بعض الامراض:

  • علاج نقص الزنك: يستمر العلاج بالجرعه السابقة لمدة 6 اشهر .
  • جرعة الزنك للحوامل لمنع او تقليل حدوث الاسهال للرضع: 15 ملجم (مع الحديد وحمض الفوليك او بدونهم) ابتداء من الاسبوع  10-24 من الحمل حتى بعد الولاده بشهر.
  • علاج مرض ويلسون: 25- 50 ملجم زنك ثلاث الى خمس مرات يوميا .
  • علاج حب الشباب : 30 الى 150 ملجم يوميا.
  • علاج مرض الاضطراب الوراثي لامتصاص الزنك (التهاب الجلد النهائي المعويacrodermatitis enteropathica): 2 الى 3 ملجم لكل كيلوجرام يوميا .
  • لفقدان البصر المرتبط بالعمر: يؤخذ  م 80 ملجم  من الزنك ، 2 ملجم  من النحاس ، 500 ملجم  من فيتامين C ، 400 وحدة دولية من فيتامين E ، و 15 ملجم  من بيتا كاروتين ؛ يؤخذ يوميًا ولمدة  5 سنوات في الأشخاص الذين يعانون من فقدان البصر المرتبط بالعمر.
  • الجرعه في حالة فقدان الشهية: 14- 50 ملجم من الزنك يوميا .

جرعه الاطفال

  • الاطفال حتى 6 اشهر : الجرعه 2 ملجم من الزنك / يوم.
  • من 7 شهور الى 3 سنوات: الجرعه 3 ملجم  من الزنك/ يوم.
  • من 4 سنوات الى 8 سنوات : الجرعه 5 ملجم من الزنك / يوم.
  • من 9 سنوات الى 14 سنه : الجرعه 8 ملجم من الزنك / يوم.
  • الفتيات من 14 سنه الى 18 سنه : 9 ملجم من الزنك / يوم.

ما هى الاثار الجانبية؟

  • يعتبر الزنك آمنًا بالنسبة لمعظم البالغين عند استخدامه على الجلد ، أو عند تناوله عن طريق الفم بكميات لا تزيد عن 40 ملجم يوميًا.
  • لا ينصح باستخدام الزنك وغيره من المكملات دون مشورة أخصائي الرعاية الصحية.
  • في بعض الناس ، قد يتسبب الزنك في الغثيان والقيء والإسهال والذوق المعدني وتلف الكلى والمعدة وآثار جانبية أخرى.
  • قد يؤدي استخدام الزنك على الجلد المكسور إلى الاحتراق والوخز والحكة والوخز.
  • تناول جرعات أعلى من 40 ملجم يوميًا من قد يقلل من كمية النحاس التي يمتصها الجسم. مما  قد يسبب فقر بالدم.
  • تناول الزنك عن طريق الانف قد يتسبب في فقدان لحاسة الشم.
  • الجرعات العالية من الزنك قد تسبب ارتفاع درجة الحرارة، وسعال، والام بالمعده ، وتعب وارهاق عام بالجسم.
  • تناول جرعة كبيرة من الزنك (100 ملجم او اكثر) ولمدة طويلة (اكثر من 10 سنوات) يضاعف خطر الاصابة بسرطان البروستاتا.
  • تناول 450 ملجم من الزنك يوميا ،قد يسبب مشاكل في نسبة الحديد بالدم.
  • جرعة 10 – 30 جرام من الزنك قد تكون قاتلة ، وتسبب الوفاة.

احتياطات وتحزيرات

  • استخدام الزنك للاطفال والرضع امنا، طالما كان بالجرعه الموصي بها، ولا يتسبب في حدوث اي مشاكل.
  • استخدام الزنك بجرعات اكثر من الموصي بها قد يسبب الكثير من المشاكل ، ويكون غير امن.
  • يعد الزنك امنا للنساء الحوامل والمرضعات طالما يتم استخدامه بالجرعات الموصي بها.
  • ادمان الكحوليات على المدى البعيد يتسبب في قلة امتصاص الزنك، ويتسبب في نقص الزنك بالجسم.
  • مرضى السكري: جرعات كبيره من الزنك قد تسبب انخفاض في مستوى السكر بالدم ، لذا يجب على مرضى السكري استخدام منتجات الزنك بحذر وبالجرعات الموصى بها.
  • الاشخاص الذين يتلقون غسيلا كلويا معرضون لخطر نقص الزك بالدم ، وقد يحتاجون الى استخدام منجات الزنك.
  • يجب استخدام الزنك بحذر شديد للمرضى المصابين بمرض نقص المناعه المكتسبه (الايدز).
  • الاشخاص المصابون بالتهاب المفاصل الروماتويدي لديهم نقص في امتصاص الزنك، مما قد يتسبب في نقص الزنك بالدم.

الزنك واملاحه - مكملات غذائية

هل يتفاعل الزنك مع الأدوية الأخرى؟

يجب توخي الحذر عند استخدام الزنك مع الادوية التالية:

مجموعة  الكينولون (مضادات حيوية):

  • قد يقلل الزنك من كمية المضادات الحيوية (مجموعة  الكينولون)التي يمتصها الجسم.
  •  أخذ الزنك مع هذه المضادات الحيوية قد يقلل من فعاليتها. لتجنب هذا التفاعل ، تناول مكملات الزنك بعد ساعة واحدة على الأقل من المضادات الحيوية.
  •  بعض هذه المضادات الحيوية التي قد تتفاعل مع الزنك تشمل سيبروفلوكساسين  ، إينوكاسين، نورفلوكساسين ، سبارفلوكساسين.

تتراسيكلين (مضاد حيوي):يمكن ان يرتبط الزنك بالتتراسيكلين في المعدة مما يؤدي الى قلة امتصاص التتراسيكلين ، ويقلل من فاعليته.لتجنب هذا التفاعل يجب تناول الزنك قبل ساعتين او 4 ساعات من تناول التتراسيكلين.

الزنك مع البنيسيلامين:يستخدم النيسيلامين لعلاج مرض ويليسون و التهاب المفاصل الروماتويدي. قد يقلل الزنك من كمية البنسلامين التي يمتصها الجسم ويقلل من فعالية البنسلامين.

الزنك مع  اميلورايد(موديريتك) :يستخدم الاميلورايد في ازالة الماء الزائد من الجسم ، واستخدام الاميلورايد مع الزنك يمكن ان يتسبب في زيادة كمية الزنك في الجسم ، مما يتسب في حدوث مشاكل متعلقه بزيادة نسبة الزنك بالجسم.

أضف تعليقك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.