مشاكل الجهاز البولى ♀ موسوعة المرأة الطبية

قناة مجرى البول تتميز عند المرأة بالقصر بالنسبة لها عند الرجل , وهذا القصر يتيح فرصة أكبر لعدوى المثانة البولية حيث يكون من السهل على الميكروبات النفاذ خلالها الى المثانة البولية. و ايضا بسبب الوضع التشريحى للحوض عند المرأة , فإن قليل من النساء يتخلصن من مشاكل الجهاز البولى . فتجويف حوض المرأة يضم أعضاء عديدة عنه بالنسبة للرجل , فيشتمل على الرحم وعنق الرحم وقناتى فالوب والمبيضين والمهبل بالاضافة للمثانة البولية , فبسبب هذا التزاحم والقرب بين أعضاء الحوض عند المرأة تتأثر المثانة البولية بدرجة كبيرة بمعظم مشاكل الحوض .

أيضا بسبب وجود تقارب واضح بين ثلاث فتحات وهى فتحة التبول من أعلى , ثم فتحة المهبل , ثم فتحة الشرج , فإن هذا من ناحية أخرى يتيح الفرصة لانتقال الجراثيم والميكروبات من فتحة الشرج الى فتحة المهبل أو فتحة التبول وفى الحالة الأخيرة يكون من السهل وصول هذه الميكروبات الى المثانة البولية مما يؤدى لالتهابها .

إلتهاب المثانة

يعتبر التهاب المثانة البولية هو أكثر مشكلة شائعة يتعرض لها الجهاز البولى عند المرأة ، وخاصة بعد سن اليأس , وأثناء الحمل . كما يصحب هذا الالتهاب عادة حالات سقوط الأعضاء كسقوط الرحم . وتعتبر كثرة التبول أحد الأعراض المهمة الدالة على وجود التهاب بالمثانة البولية , وهى من الشكاوى الشائعة خلال فترة الحمل .

تزيد فرصة حدوث التهاب بالمثانة البولية عند الحوامل وخاصة خلال الشهور الأولى حيث أن الحمل فى حد ذاته يهيئ للإصابة بهذا الالتهاب حيث يحدث استرخاء لقناة مجرى البول تحت تأثير هرمون البروجستيرون مما يسهل صعود الميكروبات المعدية لأعلى .

فى الفترة الأخيرة من الحمل قد يتسبب امتلاء الرحم بالجنين فى احتباس كمية بسيطة من البول بالمثانة بعد تفريغ البول وهذا البول المتبقى الراكد بالمثانة يهيئ الفرصة لانتعاش وتكاثر البكتريا .

أعراض التهاب المثانة البولية 

  1. رغبة ملحة للتبول بكثرة وعلى الرغم من ذلك قد لا يخرج سوى كمية بسيطة من البول كل مرة .
  2. ألم بأسفل البطن خاصة عند الضغط باليد , وقد ينتشر الى أسفل الظهر على الجانبين .
  3. الاحساس بحرقان خاصة قرب انتهاء التبول .
  4. قد يخرج دم مع البول فيظهر بلون أحمر أو مزركشا بالدم .
  5. الاضطرار للتبول عدة مرات أثناء الليل رغم نزول كمية بسيطة من البول .

نصائح و ارشادات لمريضات التهاب المثانة

فى حالة الشكوى من الأعراض السابقة , فإنه يجب أن تستشيرى الطبيب لأن علاج هذا الالتهاب يعتمد أساسا على تقديم المضاد الحيوى المناسب بعرفة الطبيب .

يمكنك فى الحالات البسيطة أن تحاولى بنفسك مقاومة الالتهاب فى بدايته بالوسائل المساعدة ، فى مقدمة الوسائل التى يمكن للمرأة أن تعتمد عليها للوقاية من هذه المتاعب التى يتعرض لها جهازها البولى الحرص على تناول قدر وفير من السوائل بصفة دورية لتحافظ على تدفق البول وتقاوم ركوده وبالتالى تقاوم فرصة حدوث عدوى به .

موسوعة المراة الطبية - التهاب المثانة البولية
موسوعة المراة الطبية – التهاب المثانة البولية

سلس البول

سلس البول : معناة تسريب البول لا إراديا لعدم القدرة على التحكم فى المثانة البولية , وهذا الاضطراب بدرجاته المتفاوته من المشاكل الصحية الشائعة خاصة عند النساء المتقدمات فى السن , لكنه رغم ذلك ترفض بعض النساء البوح بهذه المشكلة نظرا لما تسببه من حرج وخجل .

تتعرض المرأة لمشكلة سلس البول بمعنى خروج بضع قطرات من البول على غير الرغبة , و فى العادة يحدث ذلك أثناء ارتفاع الضغط داخل البطن لسبب ما , مثل السعال أو الضحك .

وجد أن نسبة كبيرة من النساء فى أواخر العشرينات  تعانين من هذه المشكلة بدرجات متفاوتة بعد الولادة , ولذا فإن الاهتمام بتقوية عضلات قاع الحوض بعد الولادة يعد أمرا ضروريا للوقاية من حدوث هذه المشكلة .

هناك فى الحقيقة ثلاث مسببات رئيسية لسلس البول ، وهى :

هبوط أعضاء الحوض 

هبوط اعضاء الحوض قد يحدث بسبب حدوث شد شديد لأنسجة الحوض أو العجان بسبب الحمل والولادة مما يؤدى الى هبوط عضو أو أكثر ( أى نزوله من مكانه الطبيعى ) مثل جدار المهبل , أو قناة مجرى البول , أو المثانة .

ضعف بصمام المثانة

يحدث هذا الضعف فى صمام المثانة فى العادة بسبب التقدم فى السن . وهنا يحدث ما نسميه بسلس البول المرتبط بالضغط أو الشدة , بمعنى أنه يحدث تسرب للبول ( أو تنقيط للبول ) عند ارتفاع الضغط داخل البطن كأثناء السعال , أو الضحك الشديد , أو رفع أحمال ثقيلة , أو عند الضغط باليد على البطن . وقد تحدث هذه الحالة أيضا أثناء الحمل لكنها تختفى عادة بعد الولادة .

حساسية عضلات جدار المثانة 

تعانى بعض النساء من حساسية مفرطة تجاة البول ، بمعنى أن المثانة لا تتحمل وجود البول بها , وتبعا لذلك تنقبض المثانة لا اراديا لمحاولة تفريغ البول منها حتى فى حالة وجوده بكميات صغيرة , وهذا ما يسمى أحيانا بالمثانة المتوترة Irritable Bladder .

اعراض سلس البول

  • عدم القدرة على التحكم فى المثانة خاصة عند الضغط على عضلات البطن , أو السعال , أو رفع أحمال ثقيلة .
  • كثرة التبول حتى مع عدم امتلاء المثانة .
  • رغبة ملحة للتبول حتى فى حالة عدم امتلاء المثانة .

نصائح و إرشادات لمريضات سلس البول

  • فى حالة وجود أعراض هذه المشكلة , فإنه يجب أن تستشيرى الطبيبة , لأنه كلما جاء علاج سلس البول مبكرا زادت فرصة شفائه وقلت فرصة تحوله الى داء مزمن .
  • هناك اختبارات وعلاجات مختلفة لمشكلة سلس البول . فقد تطلب منك الطبيبة إجراء تحليل كامل للبول بأخذ عينه من البول من منتصف تيار البول لبيان ما إذا كان هناك عدوى بالبول أو التهاب بالمثانة البولية .
  • فى بعض الحالات قد تطلب الطبيبة  إجراء أشعة للمثانة البولية بطريقة معينة حيث يتم التصوير بالأشعة أثناء مرور البول وهذه الطريقة تسمى طبيا ( A Voiding Cystourethrogram ) .
  • قد تنصحك الطبيبة بإجراء تمرينات خاصة للعمل على تقوية عضلات قاع الحوض مثل التبول ثم ايقاف تيار البول ثم التبول ثم الايقاف وهكذا .
  • إذا كنت بدينة , فقد تطلب منك الطبيبة إنقاص الوزن باتباع نظام غذائى للتخسيس ؛ لأن البدانة يمكنها أن تضعف عضلات قاع الحوض .
  • إذا ثبت أن هناك سقوطا بأحد أعضاء الحوض كالرحم أو المثانة فقد تقوم الطبيبة بتثبيت حلقة خاصة حول المهبل تظل طول النهار لتساعدك على التحكم فى البول .
  • فى حالة فشل استجابة سلس البول المرتبط بالضغط أو الشدة للعلاجات غير الجراحية فقد تنصحك الطبيبة بإجراء جراحة لشد عضلات قاع الحوض .
  • فى حالة المثانة المتوترة قد تطلب منك الطبيبة أداء بعض التمرينات لتقوية عضلات المثانة . وقد تصف لك بعض العقاقير التى تقاوم انقباض المثانة . كما يمكن علاج الحالة بجراحة خاصة .
موسوعة المراة الطبية - سلس البول
موسوعة المراة الطبية – سلس البول

يجب عليك ألا تتأخرى عن أداء التمرينات الخاصة بتقوية عضلات الحوض , فيرى بعض الباحثين أن استمرار الانتظام عليها , حتى بالنسبة لكبار السن ممن بلغن سن الثمانين , يمكن أن يساعد على اكتساب القدرة على التحكم فى البول باستمرار أدائها بانتظام لمدة لا تقل عن ثلاثة أشهر .

مشكلة التهاب الكلية

مشكلة التهاب الكلية تعتبر من أكثر المشاكل التى تتعرض لها الكلية من حيث درجة الشيوع بين النساء ، والتى تتميز بعدوى شديدة قد تكون مصحوبة بتكون صديد .

غالبا يبدأ حدوث التهاب الكلية ، بعد الاصابة بعدوى فى المثانة البولية ثم تصعد عن طريق الحالب الى الكلية .

تختلف أعراض هذه الحالة اختلافا واضحا عن أعراض التهاب المثانة رغم أن عدوى المثانة هى المسبب غالبا لعدوى الكلية .

أعراض التهاب الكلية تتمثل فى حدوث ارتفاع بدرجة الحرارة مصحوب بقئ أو غثيان مع انبعاث ألم من أحد جانبى الظهر من أسفل أو كليهما وقد ينتشر الى منطقة العانة .

نظرا لأن إلتهاب الكلية يكون غالبا مرتبطا بعدوى المثانة , فإنه يميل فى العادة الى أن يتخذ شكلا متكررا أو مزمنا . ولذا يجب علاج هذه الحالة باهتمام بالمضادات الحيوية المناسبة ولمدة معينة حسب ما يرى الطبيب المعالج للقضاء على العدوى تماما .

التبول المؤلم

الشكوى من الاحساس بألم عند التبول , وخاصة عند الانتهاء , مشكلة شائعة بين النساء أكثر من الرجال .

المرأة فى الحقيقة أكثر عرضة من الرجل لعدوى المجارى البولية ( خاصة المثانة البولية ) , والتى تتسبب فى حرقان البول ؛ لأن قناة مجرى البول عند المرأة قصيرة بالنسبة للرجل فلا يزيد طولها عن 4 سم .

علاوة على أن قرب فتحة خروج البول من فتحة المهبل يجعلها عرضة للعدوى إذا ما أصيبت المرأة بافراز مهبلى , أو إذا لم تعتنى بصفة عامة بنظافة المهبل .

بالاضافة لعدوى المجارى البولية كسبب للإحساس بألم عند التبول وخاصة التهاب المثانة البولية , فقد يحدث هذا الألم بسبب حرقان أو تهيج جلد الفرج نفسه وغالبا يحدث ذلك لوجود عدوى مهبلية .

أثناء الحمل , تعانى بعض السيدات من ألم عند التبول مصحوب عادة بكثرة الميل للتبول , وسبب ذلك أن امتلاء الرحم بالجنين يتسبب فى ضغط على المثانة البولية مما يجعلها تنقبض وتفرغ البول حتى وإن كان بكمية صغيرة .

من ناحية أخرى فإن التغيرات الهرمونية المصاحبة للحمل قد تؤدى لحالة من ارتخاء العضلات وهذه تتسبب فى عدم الافراغ الكامل للبول من المثانة وقناة مجرى البول , وتبعا لذلك يتعرض هذا البول المحتجز للعدوى بالميكروبات مما يؤدى لألم عند التبول .

المفروض من خلال متابعة الحمل إجراء فحص روتينى للبول لعلاج أى عدوى فى وقت مبكر .

أسباب ألم البول و كثرة التبول

            مواصفات الألم          السبب المحتمل
ألم بأسفل البطن مع كثرة التبول وخروج البول معكرا مع الاحساس بألم عند التبول وخاصة عند الانتهاء . وجود عدوى بالمثانة البولية , يجب عمل اختبار للبول والعلاج بالمضادات الحيوية المناسبة .
الاحساس بظمأ باستمرار مع كثرة التبول . يحتمل وجود إصابة بمرض السكر .
الاحساس بألم على أحد جانبى العمود الفقرى من اسفل وارتفاع درجة الحرارة . يحتمل وجود التهاب بالكلى . استشيرى الطبيب بسرعة .
حدوث جماع متكرر فى الفترة الأخيرة ( كما يحدث فى شهر العسل ) . يحتمل حدوث كدمات أو رضوض بسيطة بفتحة وقناة مجرى البول . استشيرى الطبيب .
وجود حكاك ( هرش ) بالفرج مع ظهور إفراز مهبلى غير طبيعى . يحتمل وجود عدوة فطرية مهبلية ( مونيليا ) , فى حالة وجود افراز مائل للون الأبيض . أو عدوى بنوع أخر من الميكروبات يسمى تريكوموناس فى حالة وجود افراز مهبلى مائل للاصفرار أو الاخضرار . والنوع الأخير قد ينتقل بالاتصال الجنسى . استشيرى الطبيب .
حرقان وهرش بجلد الفرج . هذا ما يسمى بالحكة الفرجية , ونتيجة هرش جلد الفرج باستمرار يتهيج الجلد , وقد يؤدى ذلك للإحساس بألم عند التبول . وفى النساء الصغيرات السن قد يكون السبب وجود حساسية ضد نوع الصابون المستخدم أو ضد الملابس الداخلية المصنوعة من ألياف صناعية . وفى النساء المتقدمات فى السن قد يكون السبب حدوث جفاف بالمهبل والفرج بسبب التغيرات الهرمونية بعد سن اليأس . وقد يكون ذلك أيضا إحدى مضاعفات مرض السكر .
وجود ألم مستمر عند التبول وأعراض تشير لالتهاب قناة مجرى البول مثل الحرقان . يحتمل حدوث هبوط للجدار الأمامى للمهبل مما يؤدى لتهيج قناة مجرى البول .
ألم عند التبول وربما وجود إفراز مع البول . يحتمل وجود عدوى بمرض جنسى مثل السيلان حيث تصاب كل من فتحة المهبل وقناة مجرى البول بالعدوى وتظهر أعراض العدوى بعد أسبوع الى أسبوعين من الممارسة الجنسية ( المحرمة ) .
حدوث التهابات متكررة بالمثانة البولية . هذه حالة شائعة بعد بلوغ سن اليأس . استشيرى الطبيب لاستبدال المضادات الحيوى إذا كانت غير مجدية فى العلاج .